16:17 25 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    الجيش الليبي

    ليبيا... اشتعال خزانات النفط يهدد بكارثة بيئية كبيرة

    © AFP 2018 / Mahmud Turkia
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، مصطفى صنع الله، أن حجم الدمار في خزانات شركة رأس لانوف وشركة الهروج النفطيتان كبير جداً، مشيراً إلى أن هناك احتمال أن تنتهي تلك الخزنات بالكامل.

    البيضاء — سبوتنيك. وقال صنع الله في مداخلة هاتفية عبر برنامج الخبر على قناة الفضائية الليبية من العاصمة طرابلس، أن "حجم الدمار كبير جدا وهناك احتمال أن تنتهي خزانات شركة رأس لانوف وشركة الهروج بالكامل"، مشيراً إلى أن "الهجوم الذي يقوده إبراهيم الجضران وعصاباته تسبب في حريق بالخزان رقم 12 وانهيار الخزان بالكامل".

    كما أكد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط أيضا "إصابة الخزان رقم 2 واشتعال النيران به، واحتمال كبير أن تتسبب الرياح في احتراق خزانات أخرى"، مضيفاً بأن "هناك كارثة بيئية كبيرة جدا وهناك سحب سوداء تغطي المنطقة نتيجة احتراق الخام، لذلك طالبنا إبراهيم الجضران  والعصابات المتحالفة معه بالانسحاب فورا من مواقع العمليات النفطية دون قيد أو شرط".

    وتابع "كانت العمليات تسير بشكل طبيعي إلى أن جاء هذا المجرم وعصاباته وقفل الموانئ مرة أخرى وتسبب في توقف الإنتاج وهروب الناقلات لعرض البحر".

    موضحاً أن "إعلان المؤسسة الوطنية للنفط للقوة القاهرة على الموانئ التي وقعت تحت سيطرة العصابات المارقة هو لحماية المؤسسة قانونيا وإعفائها من اي التزامات مع شركائها".

    وأشارت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إلى أن الحرائق في خزاني نفط في ميناء رأس لانوف أسفرا عن انخفاض سعة التخزين هناك من 950 ألف برميل إلى 550 ألف برميل.

    كما حذرت المؤسسة من أن الحرائق في الخزانين رقم 12 و2 قد تمتد إلى خزانات أخرى الأمر الذي سيعطل أي صادرات من الميناء.

    انظر أيضا:

    ليبيا... مقتل عضو جماعة تابعة للقاعدة في غارة أمريكية
    ليبيا... "الوطنية لحقوق الإنسان" ترحب بالإفراج عن قيادات من نظام القذافي
    تونس: استئناف الرحلات الجوية إلى ليبيا "بات قريبا جدا"
    الأعلى للدولة في ليبيا يقدم عرضا لمجلس النواب لحل الأزمة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, أخبار ليبيا, كارثة بيئية, اشتعال النيران في خزانات النفط, المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik