19:32 14 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    العلم الجزائري

    رئيس الحكومة: الجزائر مستهدفة بالمخدرات والمهاجرين

    © AFP 2019 / Farouk Batiche
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى أن بلاده مستهدفة سياسيا وأمنيا، عبر تدفق المخدرات ومشاكل المهاجرين غير الشرعيين القادمين من دول الساحل وأفريقيا.

    الجزائر — سبوتنيك. وقال أويحيى، في خطاب في مؤتمر سياسي لحزبه التجمع الوطني الديمقراطي، إن "الجزائر مستهدفة بعدوان قاتل لأنها برهنت وحدة صفها في مجابهة المؤامرات وعلى رأسها الربيع العربي، الأمر الذي جعلها تواجه سيلا من المخدرات، التي يراد أن تغرق البلاد، لولا فطنة وكفاءة قوات الجيش ".


    وتعاني الجزائر من تدفق المخدرات، خاصة على حدودها الغربية مع المملكة المغربية، إذ تعلن السلطات الجزائرية بشكل يومي عن إحباط محاولات تهريب للمخدرات على الحدود الغربية والغربية الجنوبية.
    واعتبر رئيس الحكومة الجزائرية أن "الجزائر تدفع ضريبة قاسية نتيجة تمسكها بمبادئها واستقلالية قرارها، و تدفع أيضا ثمن مساندتها لمبدأ الحق في تقرير المصير لإخوانها الصحراويين، الأمر الذي دفع بجيرانها إلى إطلاق ادعاءات دنيئة ترهن مستقبل الشعوب المغاربية ".
    وكان أويحيى يشير إلى اتهامات ومزاعم مغربية بشأن سماح الجزائر لعناصر من "حزب الله" اللبناني بتدريب عناصر من جبهة البوليساريو، التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية عن المغرب وبرعاية من السفارة الإيرانية في الجزائر، وأعلنت الرباط قطع العلاقات مع إيران. ونفت الجزائر المزاعم المغربية ووصفتها بالسيناريو المفبرك.
    وجدد المسؤول الجزائري رفض بلاده لأن تتحول إلى جدار صد للمهاجرين القادمين من دول أفريقيا، وقال: "الجزائر تشتم صباح مساء بسبب رفضها أن تكون حاضنة للمهاجرين غير الشرعيين الذين دخلوا أراضيها على أيادي عصابات مافيوية حماية لأوروبا ".

    انظر أيضا:

    بعد 24 سنة من الإرهاب... سلم نفسه استجابة لنداء زوجته في الجزائر
    الجزائر ترفع الرسوم الجمركية على واردات مئات السلع
    الجزائر تتوقع استقرار سعر النفط بين 75 و80 دولارا للبرميل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المهاجرين الأفارقة, المخدرات, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik