Widgets Magazine
19:00 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    مظاهرات الحسيمة في المغرب

    المغرب... حكم بالسجن 20 عاما على زعيم احتجاجات الحراك الشعبي

    © REUTERS / YOUSSEF BOUDLAL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أصدرت محكمة في الدار البيضاء، أمس الثلاثاء 26 يونيو/حزيران، حكما بالسجن لمدة 20 عاما على ناصر الزفزافي الذي قاد مظاهرات في منطقة الريف ومدينة الحسيمة الشمالية فيما أطلق عليه اسم "الحراك الشعبي" احتجاجا على المشكلات الاقتصادية والاجتماعية.

    واعتقلت السلطات الزفزافي (39 عاما) في مايو أيار 2017 ونقلته إلى سجن في الدار البيضاء بعد أن نظم مظاهرات في منطقة الحسيمة مسقط رأسه. ووجهت له تهمة تقويض النظام العام والمساس بالوحدة الوطنية، بحسب رويترز.

    في السياق ذاته، قضت المحكمة بسجن نبيل أحمجيق ووسيم البوستاني وسمير إغيد لمدة عشرين عاما بينما أصدرت حكما بالسجن لمدة 15 عاما على ثلاثة آخرين، فيما حُكم على سبعة ناشطين بالسجن لمدة خمسة أعوام وعلى ستة أشخاص بالسجن عشرة أعوام.

    وتضمن حكم المحكمة السجن لمدة ثلاثة أعوام على سبعة ناشطين وعامين على 12 متهما والسجن لمدة سنة مع إيقاف التنفيذ على ناشط واحد.

    ووصفت نعيمة الكلاف محامية الحراك على صفحتها في فيسبوك، هذه الأحكام بالـ "قاسية والانتقامية".

    ورأت بشرى الرويسي، محامية الناشطين، إن الأحكام جائرة وأضافت أنه "سيتم الطعن على الحكم بعد مشاورات مع المتهمين:.

    يذكر أن الاحتجاجات كانت قد اندلعت في أكتوبر/ تشرين الأول بعد وفاة بائع السمك محسن فكري سحقا داخل شاحنة قمامة بينما كان يحاول استعادة سمكه الذي صادرته الشرطة.

     

    انظر أيضا:

    كاظم الساهر يفتتح مهرجان "موازين" في المغرب (فيديو)
    مدير مهرجان وجدة يكشف تفاصيله برعاية ملك المغرب
    انطلاق مهرجان "موازين" الموسيقي في المغرب وسط دعوات لمقاطعته
    المغرب تعلق على "التنظيم الثلاثي" لمونديال 2030
    رئيس حكومة المغرب يغرد بعد خسارة منتخب بلاده أمام البرتغال
    رسالة عاجلة من المغرب إلى السودان... والبشير يرد سريعا
    أزمة في مباراة المغرب والبرتغال بسبب إسرائيل (فيديو)
    ماذا قال رونالدو عن منتخب المغرب بعد مباراة اليوم
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات, حكم بالسجن, الحراك الشعبي, ناصر الزفزافي, محسن فكري, الحسيمة, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik