Widgets Magazine
05:23 19 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    مركز ترميم الآثار التابع للمتحف المصري الكبير في الجيزة

    "الآثار" تنتهي من تطوير جبل موسى والصفصافة بسيناء

    © Sputnik . Kseniya Nikolskaya
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أنهت اللجنة المصرية الأثرية برئاسة وجدي عباس نائب رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، خطة تطوير وتنمية جبل موسى وجبل الصفصافة والوادي المقدس بمنطقة جنوب سيناء، وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة لآثار الوجه البحري وسيناء وبالتنسيق مع مجلس مدينة سانت كاترين ووزارة البيئة.

    وأشار عباس إلى أن الخطة تتضمن تطوير مداخل دير سانت كاترين وجبل موسي، وتحديد مسارات للزيارة وتوفير الخدمات للزائرين.

    تعد هذه المنطقة من أهم المناطق الأثرية والتاريخية ذات طابع خاص، كما يعد دير سانت كاترين بجنوب سيناء من الأديرة الهامة والتي يرجع تاريخها للقرن السادس الميلادي من عهد الإمبراطور البيزنطي جوستنيان.

    ويحتوي الدير على العديد من الكنائس القديمة من أهمها كنيسة التجلي الرئيسية وكنيسة العليقة والتي يرجع تاريخها إلي القرن الرابع الميلادي، وهي النواة الأولى لإنشاء دير فيما بعد بالقرن السادس الميلادي.

    وقال رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، في بيان صحفي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه اليوم الأربعاء، 27 يونيو/حزيران 2018، إنه تم تشكيل تلك اللجنه لوضع الخطط المناسبة لتطوير وتنمية هذه المناطق بالاضافة الي ترميم وصيانة كنائس دير سانت كاترين و تذليل كافة العقبات التي تحول دون تنفيذها.

    انظر أيضا:

    الآثار المصرية تعلن كشف أثري جديد في "صان الحجر"
    مسؤول مصري: حريق "المتحف الكبير" بعيد عن معامل ترميم الآثار
    الآثار المصرية تكشف عن مقصورة احتفالات ملكية من عصر الرعامسة في القاهرة
    الكلمات الدلالية:
    سيناء, الآثار, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik