05:47 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    منظومة الدفاع الجوي إس-400

    خبراء: الضغوط الأمريكية على قطر "نجحت" بإلغاء صفقة صواريخ "إس 400"

    © Sputnik . Alexey Malgavko
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21

    بدا واضحا أن ما وصف بأنها ضغوطا أمريكية على الدوحة لإلغاء صفقة الصواريخ الاعتراضية "إس 400"، نجحت، لاعتبارات العلاقة السياسية الأمنية والاقتصادية بين البلدين، وبالمقابل فإن الاتفاقية الروسية مع تركيا مستمرة، وتم الشروع بالإجراءات المالية والقانونية.

    القاهرة — سبوتنيك. ورأى الخبير الاستراتيجي المصري اللواء المتقاعد طلعت مسلم، في حديث مع وكالة "سبوتنيك"، اليوم السبت، أن زيارة صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره جاريد كوشنير إلى الدوحة، كانت في إطار زيادة الضغط على قيادة دولة قطر لإلغاء "صفقة الصواريخ الروسية".

    وقال: أعتقد أنه بمجرد أن طلب كوشنير من القطريين، عندما كان في الدوحة، إلغاء الصفقة، فإنهم فعلوا، فقطر كانت مستعدة لذلك، الولايات المتحدة تريد أن تضغط على موسكو اقتصادياً.

    وأضاف "أما بالنسبة لتركيا فالوضع مختلف تماماً، إذ أن علاقة أنقرة بواشنطن تتحد من خلال المصلحة التركية، ولا تستطيع الولايات المتحدة فرض قرارها على تركيا في هذا الموضوع".

    وتابع مسلم "أنا أرى أن واشنطن لم تمارس الضغط الكافي على أنقرة في موضوع صفقة الصواريخ".

    من جانبه، اعتبر المحلل السياسي والأستاذ الجامعي المحاضر في جامعة إسطنبول بتركيا، سمير صالحة، أن الاتفاقية مع روسيا أخذت الشكل القانوني والمالي، حيث "أن أنقرة دفعت جزءا من مبلغ الـ 700 مليون دولار، وهي قيمة الصفقة تقريبا".

    وقال "تمسك القيادة التركية بهذه الصفقة وإصرارها على الفصل في موضوع تسلح جيشها، حسب احتياجاته، إضافة إلى العوامل السياسية والأمنية والاقتصادية، التي أثرت سلباً على علاقات أنقرة مع الغرب، وإيجاباً على علاقاتها مع موسكو، يؤكد أن تركيا لن تتراجع عن هذه الاتفاقية".

    يأتي ذلك في أعقاب تصريحات لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمس، أكد فيها أنه "لم ينجح في الحصول على أي تعهد من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن تمكين الدوحة من صفقة إس- 400"، ما يشير إلى أن الصفقة "جمدت" في الوقت الحالي، على أقل تقدير.

    وقال الشيخ تميم بن حمد، في مؤتمر صحفي في باريس عقب محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رداً على سؤال حول هذه المسألة، "لا أريد أن أخوض في التفاصيل.. لم يتم التوصل إلى اتفاق بعد، وصحيح أننا ناقشنا المسألة (مع الرئيس بوتين) وتحدثنا عنها".

    وسارعت وسائل إعلام لإبداء تكهنات بخصوص إلغاء الصفقة، وذهب البعض إلى "حد الجزم" بأن موسكو "أعطت الأولوية لعلاقتها مع السعودية ومصر والإمارات والبحرين"، التي قطعت علاقاتها مع الدوحة، قبل أكثر من عام، بسبب اتهامات لها بـ "دعم وتمويل الإرهاب".

    وأثارت أنباء عزم قطر على شراء نظام "إس-400" الدفاعي الصاروخي استياء السعودية، وأفادت تقارير صحافية بأن الرياض "حذرت من خطورة الصفقة"، وطلبت من باريس التدخل لدى الدوحة لإلغائها.

     

    انظر أيضا:

    روسيا تكشف مفاجأة في مبيعات "إس 400" للسعودية وقطر
    تركيا رفضت الطلب الأمريكي لإلغاء صفقة "إس 400"... ولكنها ستضمن أمن طائرات الناتو
    مجلس الاتحاد الروسي: موقف السعودية لن يؤثر على خطط روسيا تزويد قطر بمنظومة "إس 400"
    الكشف عن تفاصيل اتفاقية بين روسيا والهند بشأن "إس- 400"
    أمريكا... خطف "إس 400" من تركيا
    الهند تدعو لمواصلة المباحثات مع روسيا بشأن صفقة منظومة "إس - 400"
    تركيا تبحث إنتاج صواريخ "إس - 400" محليا
    روسيا تعول على توقيع عقد توريد "إس 400" مع الهند خلال الربع الثاني من عام 2018
    روسيا تأمل بتوقيع عقد لتوريد منظومة "إس – 400" إلى الهند هذا العام
    الكلمات الدلالية:
    صواريخ إس 400, العلاقات الأمريكية القطرية, الحكومة الأمريكية, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik