02:53 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    قصف جوي إسرائيلي على عدة مواقع في قطاع غزة، 29 مايو/ أيار 2018

    إسرائيل و"حماس" تتفقان على استئناف التهدئة في غزة

    © REUTERS / Suhaib Salem
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0

    صرح المتحدث باسم حركة حماس في غزة فوزي برهوم، أمس الجمعة 20 يوليو/تموز، بأن الفصائل الفلسطينية والجيش الإسرائيلي أوقفت إطلاق النار في قطاع غزة، بعد تدخل الوسطاء الأجانب لاستعادة نظام التهدئة.

    موسكو — سبوتنيك. وقال برهوم، لوكالة "سبوتنيك": "الجهود المصرية والدولية كفلت العودة إلى حالة من الهدوء بين قوات الاحتلال والفصائل الفلسطينية".

    الإسرائيليون في مثل هذه الحالات لا يؤكدون عادة وجود اتفاقيات مع الجماعات التي يعتبرونها إرهابية، لكنهم يعبرون عن استعدادهم للرد على "التهدئة بالتهدئة".

    إلا أن صحيفتا "هآرتس" و"جيروساليم بوست"، الإسرائيليتان، ذكرتا أنه جرى الاتفاق بين حركة حماس وإسرائيل على استئناف التهدئة في قطاع غزة، بعد سلسلة من القصف المتبادل.

    وكانت المقاتلات الحربية الإسرائيلية شنت مساء اليوم غارات على قطاع غزة أدت لمقتل 3 فلسطينيين جراء القصف فيما قتل رابع برصاص القوات الإسرائيلية شرق غزة، في وقت أصيب فيه 120 فلسطينيا، حسب ما أعلنته وزارة الصحة الفلسطينية. وأطلق الفلسطينيون بدورهم ثلاثة صواريخ على إسرائيل، تم اعتراض اثنين منها بواسطة نظام الدفاع الصاروخي للقبة الحديدية.

    واعترف الجيش الإسرائيلي، لاحقا بمقتل أحد جنوده في الاشتباكات، ذاكرا على لسان أدرعي:"قتل اليوم مقاتل جيش الدفاع بعد أن اطلق مخربون النار على قوات جيش الدفاع جنوب قطاع غزة".

     

    انظر أيضا:

    إسرائيل تقصف 15 هدفا في غزة... و"حماس" تحملها مسؤولية التصعيد
    "حماس" تفتح جبهة حرب جديدة مع إسرائيل
    معاريف: "حماس" تستخدم سلاحها الاستراتيجي
    عضو مكتب "حماس": إسرائيل لن ترى جنودها دون ثمن كما حدث مع شاليط
    المتحدث باسم "حماس": تبني كوشنر للرواية الإسرائيلية يعكس تفاهة الإدارة الأمريكية
    مقتل عضو في "حماس" في ضربة جوية إسرائيلية على قطاع غزة
    "حماس" تعلن موافقتها على الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية
    الكلمات الدلالية:
    تهدئة, قصف, الجيش الإسرائيلي, حماس, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik