Widgets Magazine
23:15 25 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    جنود من إسرائيل ينظرون إلى الجانب السوري من الجولان المحتل

    خبير: دوريات الأمم المتحدة في الجولان تقلل من فرص النزاع بين إيران وإسرائيل

    © REUTERS / Ronen Zvulun
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أفاد كبير الباحثين في مركز الأمن الدولي بمعهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فلاديمير يفسييف، اليوم الخميس، بأن عودة دوريات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، تقلل من إمكانية حدوث نزاع "إيراني – إسرائيلي" مسلح.

    وقال يفسييف لوكالة "سبوتنيك": "عودة دوريات حفظ السلام تقلل من احتمال حدوث مواجهة بين إسرائيل وإيران في سوريا"، مؤكدا أن دوريات حفظ السلام تشهد على عدم وجود متطرفين في المنطقة، وعلى أن روسيا وإسرائيل تنفذان الالتزامات التي على عاتقهما في هذا الصدد، وذكر بأن تصريحات إسرائيل التي طالبت من خلالها سحب القوات الإيرانية لأسحتها الثقيلة إلى مسافة تبعد 80 كم من الحدود بين إسرائيل وسوريا في هضبة الجولان.

    وأوضح يفسييف أن "بداية عمل دوريات حفظ السلام يساهم في أن يصبح جزء من سوريا هادئا نسبيا، وكذلك الحدود الأردنية السورية، التي تشهد استقرارا. أعتقد أنه في لحظة بدء دوريات حفظ السلام بالسيطرة على الحدود، قلق إسرائيل سيصبح أقل، وستقلل حشد القوات من جانبها".

    وكان رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق أول، سيرغي رودسكوي، قد صرح في قوت سابق من اليوم الخميس، بأن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قامت برفقة الشرطة العسكرية الروسية بأول دورية منذ ست سنوات في منطقة الفصل بين سوريا وإسرائيل، في هضبة الجولان.

    وكان الرئيس بوتين، قد أعلن خلال مؤتمر صحفي مع ترامب، أنه بعد هزيمة الإرهابيين نهائيا جنوب غربي سوريا، في ما يسمى بالمنطقة الجنوبية، يجب إحالة الأوضاع في هضبة الجولان بما يتفق تماما مع اتفاقية عام 1974 حول فصل القوات الإسرائيلية والسورية، موضحا أن ذلك سيسمح بإعادة الهدوء، واستعادة نظام وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل، وسيحمي كذلك أمن دولة إسرائيل.

    انظر أيضا:

    تنفيذها دون شروط... طلبات الأمم المتحدة من السعودية
    الأمم المتحدة تحذر من وباء "لا يمكن وقفه" في اليمن
    غوتيريش للموظفين والدول الأعضاء: أموال الأمم المتحدة آخذة في النفاد
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, الجولان, سوريا, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik