07:23 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الخوذ البيضاء في درعا

    خبراء: استضافة الأكراد لـ"الخوذ البيضاء" تعرقل الحوار مع دمشق

    © REUTERS / Alaa al-Faqir
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    اعتبر المحلل السياسي نضال السبع، أن وجود مكتب في الريف الشمالي لمحافظة الحسكة، لمنظمة الخوذ البيضاء، لن تكون نتائجه جيدة، فيما يتعلق بالحوار.

    وقال السبع، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس 9 أغسطس/ آب، إن سماح قوات سورية الديموقراطية الكردية، لمنظمة أصحاب الخوذات البيضاء، بأن يفتتحوا مكتبا للمنظمة في مدينة معبدة، في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة الحسكة، سيعرقل الحوار بين الأكراد والدولة.

    وتابع المحلل السياسي، المتخصص في الشؤون السورية، أن دمشق — منذ البداية- تضع كثير من علامات الاستفهام، حول منظمة الخوذات البيضاء، وعلاقاتها الأمنية مع إسرائيل وبريطانيا، خاصة بعد استغلال كلا الدولتين لأراضي إسرائيل لتسهيل خروج 800 من أعضاء المنظمة، بدعوى تعرض حياتهم للخطر داخل سوريا.

    من جانبه، اعتبر مسؤول الاتصال السياسي باتحاد القوى السورية الدكتور أحمد السعيد، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، أن افتتاح المكتب هو محاولة أمريكية لإفساد كافة أشكال الحوار بين دمشق وبين قوات سوريا الديمقراطية، التي بدا أنها من الممكن أن تحقق نجاحات.

    وأوضح السعيد أن واشنطن وجدت نفسها عرضة لفقدان واحد من أهم حلفائها داخل سوريا، وهي قوات سوريا الديمقراطية الكردية، الذين اعتمدت عليهم لفترة طويلة في خلخلة سيطرة الجيش العربي السوري على بعض المناطق، وإحلال فكرة الحكم شبه الذاتي في بعض هذه المناطق، كبديل للدولة.

    ولفت السياسي السوري إلى أن منظمة الخوذ البيضاء هي صنيعة المخابرات الأمريكية والإسرائيلية، فهي المحلل الذي يمنح أمريكا الفرصة — كلما أرادت- لتوجيه ضربات داخل الأراضي السورية، كما أن لها علاقات مشبوهة بعدد من التنظيمات الإرهابية داخل سوريا، وأبرزها جيش الإسلام، الذي عاونها في تلفيق تهمة استخدام الغاز في إبريل/ نيسان الماضي.

    وأعلنت منظمة الخوذ البيضاء، عن افتتاح أول مكتب لها في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، في مدينة معبدة في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة الحسكة، بدعم من الحكومة البريطانية، وهو ما اعتبره كثيرون تحد مباشر من جانب الأكراد، الذين فتحوا خطا للتفاوض مع الدولة.

    وتعتبر سوريا أن منظمة الخوذ البيضاء مرتبطة بشكل مباشر بالفصائل المسلحة في سوريا، وعلى رأسها تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، كما تتهمها بفبركة جريمة الكيماوي في خان شيخون بريف إدلب خلال الصيف الماضي، بهدف اتهام الدولة باستخدام الأسلحة الكيميائية، فيما تدعي مجموعة كبيرة من الدول المعادية لسوريا أن هذه المنظمة تعنى بالشأن الإنساني.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: "الخوذ البيضاء" كانت على علاقة وثيقة مع المتطرفين وساهمت باستمرار النزاع في سوريا
    هذا ما عثر عليه الجيش السوري في أحد مقرات "الخوذ البيضاء" في سحم الجولان
    الأسد: نشطاء "الخوذ البيضاء" الذين رفضوا تسليم الأسلحة سيتم القضاء عليهم
    ممثلية روسيا لدى الاتحاد الأوروبي: هروب "الخوذ البيضاء" لمنع كشف جرائمهم
    مندوب إسرائيل الدائم: نعتبر توفير مرور "الخوذ البيضاء" عبر أراضينا لفتة إنسانية مهمة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, الخوذ البيضاء, جبهة النصرة, نضال السبع, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik