01:13 GMT25 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال حازم قاسم، المتحدث الرسمي باسم حركة "حماس"، إن الحركة أبلغت الجانب المصري من البداية، أن أي حديث عن القضايا الفلسطينية الكبرى يجب أن يكون في الإطار العام، وبمشاركة كافة الفصائل.

    وأوضح قاسم، في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن من بين الفصائل التي شاركت في اجتماعات القاهرة التي انتهت أمس، حركة الجهاد الإسلامي، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الجبهة الديمقراطية، حركة المجاهدين، ألوية الناصر صلاح الدين، حركة الأحرار والجبهة الشعبية للقيادة العامة، بهدف بلورة رؤية موحدة حول تلك الملفات، وخاصة رفع الحصار عن قطاع غزة دون دفع أثمان سياسية.

    وأضاف:

    اجتماعات القاهرة التي انتهت أمس، كانت تسير في مسارين، الأول اجتماع الفصائل الفلسطينية المتواجدة في القاهرة مع بعضها البعض، وثانيا اجتماع الفصائل مع الجانب المصري، وتركز الحديث بشكل أساسي على ثلاث ملفات هم؛ إنهاء الحصار على قطاع غزة وعمل ممر مائي، التهدئة مع الاحتلال دون دفع ثمن سياسي، تحقيق المصالحة الوطنية على قاعدة الشراكة الوطنية، مع مراعاة تحقيق الإجماع الوطني دون انفراد أي فصيل فلسطيني باتخاذ القرار. 

    وأشار إلى الاتفاق بين الفصائل على استكمال اجتماعات القاهرة بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى حتى تكون حركة "فتح" حاضرة هذه الاجتماعات الهامة ومشاركة في اتخاذ القرارات، مضيفا "فتح تغيبت عن الاجتماع وقالت إنها ستحضر استكمال الاجتماعات بعد العيد، وقد يبدو أنها مازالت مترددة في التعامل مع ملف المصالحة ولا تريد إنجازه، كما يبدو أنه لا يروق لحركة فتح أن تجمع القاهرة كل هذه الفصائل الفلسطينية، لأنها بدت معزولة عن الكل الوطني، حيث أن في وقت تواجد الفصائل الفلسطينية بالقاهرة انعقد اجتماع المجلس المركزي في ظل مقاطعة شاملة.

    انظر أيضا:

    وزراء إسرائيليون: نتحدث مع "حماس" عبر وسطاء
    "حماس": زيارة القاهرة تتعلق بالمصالحة الوطنية وإنهاء حصار غزة
    100 مليون دولار من السعودية للتحالف الدولي...مصر تنجح في تحقيق التهدئة بين إسرائيل و"حماس"...واشنطن تهدد بمزيد من العقوبات على تركيا
    جنرال إسرائيلي: حماس لديها قدرات محدودة
    الشاباك: اتفاق وقف إطلاق النار يعزز قدرات "حماس"
    وزير الجيش الإسرائيلي يكشف عن خيارات إسقاط "حماس" في غزة
    الكلمات الدلالية:
    مضمون, اجتماع, حركة حماس, حركة فتح, فلسطين, القاهرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook