Widgets Magazine
19:44 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    ميشيل عون

    الرئيس اللبناني يطالب الأمم المتحدة بتسهيل عودة اللاجئين السوريين

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طالب الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بالقيام بدور أكبر في تسهيل العودة الآمنة للنازحين السوريين في لبنان إلى بلادهم، مؤكداً أن لبنان يواصل العمل على تأمين العودة التدريجية لهؤلاء، ومشدداً على تأييده للمبادرة الروسية في هذا الصدد.

    بيروت- سبوتنيك. وأشار بيان صادر عن رئاسة الجمهورية في لبنان، اليوم الجمعة، إلى أن عون طالب رئيس مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، خلال اللقاء الذي جمعهما في القصر الرئاسي اليوم، بأن "تضطلع المفوضية بدور أكبر في تسهيل العودة الآمنة للنازحين السوريين في لبنان إلى بلدهم، وخصوصاً إلى المناطق السورية التي باتت مستقرة بحسب تأكيدات جميع المعنيين بالوضع في سوريا، ومنهم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين التي أظهر مسح أجرته أن هناك 735500 سورياً في لبنان كانوا نزحوا من مناطق سورية باتت آمنة، ومن بينهم 414250 في مناطق يسيطر عليها الجيش السوري النظامي، و102750 في مناطق تحت إشراف التحالف الدولي والقوى الكردية، و218500 في مناطق فيها وجود تركي".

    وأضاف عون أن "لبنان سيواصل تنظيم العودة المتدرجة للنازحين الراغبين في ذلك"، متمنياً على المنظمات الدولية أن "تقدم المساعدات للعائدين في بلداتهم وقراهم، أو الأماكن الآمنة داخل سوريا التي سيحلون فيها".

    ونفى الرئيس اللبناني أن "تكون السلطات اللبنانية المعنية مارست أية ضغوط لإعادة مجموعات النازحين"، مؤكداً أن "هذه العودة كانت بملء إراداتهم إلى المناطق الآمنة في سوريا".

    وعبّر عون عن "قلق لبنان من أي ربط بين عودة النازحين وبين الحل السياسي للأزمة السورية"، داعياً إلى "الفصل كلياً بين الأمرين".

    وذكّر الرئيس اللبناني بأن "هناك قضيتين لا تزالان من دون حل سياسي، الأولى القضية الفلسطينية التي مضى عليها 70 عاماً والشعب الفلسطيني ينتظر الحل السياسي، والثانية القضية القبرصية التي مضى عليها 44 عاما ولم يتحقق هذا الحل".

    وجدد الرئيس اللبناني التأكيد على أن "لبنان أيّد المبادرة الروسية لإعادة النازحين السوريين وهو يتابع مع المعنيين بها درس التفاصيل العملية التي تحقق العودة الآمنة، مشدداً على أنه "باستثناء الأوضاع الأمنية التي تمسّ حياة النازحين، لا يجوز أن يكون هناك أي عائق أمام رجوعهم إلى بلادهم ليعودوا تدريجياً إلى حياتهم الطبيعية ويساهموا في إعادة إعمار بلدهم".

    وكان غراندي، الذي وصل إلى بيروت صباح اليوم، قد أطلع عون، في حضور ممثلة المفوضية في لبنان ميراي جيرار والوفد المرافق، على نتائج زيارته إلى سوريا والمحادثات التي أجراها مع المسؤولين السوريين والتي تناولت الأوضاع العامة والمساعدات التي تقدمها المفوضية للسوريين الذين اضطروا إلى الانتقال من أماكن سكنهم الأصلية إلى مناطق أكثر أماناً.

    واستعرض المسؤول الدولي عمل المفوضية في لبنان معبراً عن تفهمه لموقف الرئيس اللبناني من موضوع العودة الآمنة للنازحين السوريين، بحسب ما جاء في البيان الرئاسي، شارحاً موقف المفوضية من هذه العودة.

    وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، في 18 تموز/يوليو الماضي، عن إنشاء مركز خاص في سوريا لاستقبال وإيواء اللاجئين، لتسهيل عودة السوريين إلى وطنهم، مؤكدة أن المعلومات بشأن مبادرة روسيا لحل مشكلة عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم تنقل عبر القنوات الدبلوماسية إلى مكاتب الأمم المتحدة المتخصصة، بالإضافة إلى السفارات الروسية لدى التي يوجد بها حالياً أكبر عدد من اللاجئين السوريين، في 36 دولة.

    وتشير البيانات المعممة، إلى أنه هناك حوالي 7.1 مليون لاجئ سوري مسجل في أراضي 45 دولة، وأعرب 1.7 مليون منهم على الأقل عن رغبتهم بالعودة إلى الوطن، وأغلبهم من لبنان.

     

    انظر أيضا:

    عون يجدد الترحيب بالمبادرة الروسية بشأن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم
    باسيل: ما نشر في بعض وسائل الإعلام يهدف لضرب عهد العماد عون
    عون: قانون "القومية" الإسرائيلي عدوان جديد على الشعب الفلسطيني
    عون: إمكانات لبنان لم تعد تتحمل بقاء اللاجئين إلى أجل غير محدد
    توقيع الرئيس عون مرسوم التجنيس يثير أزمة سياسية في لبنان
    عون يبحث مع بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان الأوضاع السياسية الإقليمية
    عون يدعو لتسريع إعادة النازحين السوريين إلى بلادهم
    الكلمات الدلالية:
    الرئيس اللبناني ميشال عون, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik