23:11 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    نساء في المغرب

    وزير التعليم المغربي أمام القضاء بسبب "العامية"

    © REUTERS / Youssef Boudlal
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    حركت سيدة مغربية دعوى قضائية ضد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزير التربية الوطنية سعيد أمزازي متهمة إياهم بالمساس بالهوية والتقاليد المغربية والدين الإسلامي.

    وصرح نجيب حليم، محامي السيدة صاحبة الدعوى بأن موكلته تقدمت للمحكمة الإدارية بطلب إيقاف تدريس مقرر اللغة العربية للسنة الثانية من المرحلة الابتدائية، وذلك لتضمنه "مواد من شأنها المس بالهوية المغربية والدين الإسلامي الحنيف والتقاليد المغربية الراسخة"، بحسب صحيفة المغرب اليوم.

    وقررت السيدة الإقدام على هذه الخطوة لأن إحدى بناتها تدرس بالصف الابتدائي ولها ابنة أخرى مقبلة على الالتحاق بالمدرسة العمومية، فضلا عن أنها "تعتبر جميع أبناء المغرب إخوانا لها بما في ذلك الأجيال المقبلة"، بحسب قولها.

    يشار إلى أن بعض المدرسين رفضوا الالتزام بهذا المقرر، وهو ما استند عليه المحامي معتبرا أن "الأمور سارت في منحى قد يهدد السلم الاجتماعي ويخلق فوضى في مغربنا الحبيب هو في غنى عنها".

    وانتشرت على حسابات التواصل الاجتماعي صور من مقررات الموسم الدراسي الجديد، تظهر إدراج مصطلحات من اللغة العامية المغربية الدارجة، مثل: "البريوات، والبغرير، والغريبية، والشربيل".

    من جهتها، أقرت وزارة التربية المغربية رسميا استعمال "عبارات دارجة" في المقرر الدراسي، معتبرة أن اعتماد "أسماء علم لحلويات أو أكلات أو ملابس مغربية في مقرر دراسي يعود لمبررات بيداغوجية (تربوية) صرفة"، ونفت الوزارة أن تكون الصورة التي يتم ترويجها لوثيقة باللغة الفرنسية تتضمن أنشودة بالدارجة مكتوبة بالحرفين العربي واللاتيني، من مقرر دراسي مصادق عليه.

    انظر أيضا:

    تنظيم "داعش" يفشل في اختراق منظومة أمن المغرب
    الاغتصاب بين وحشية الجريمة والخوف من الفضيحة... المغرب ينقسم حول قضية الطفلة خديجة
    بعد المغرب... ليبيا تتأهب لمواجهة مرض مميت
    المغرب يتأهب خوفا من انتقال الكوليرا
    لسببين ... أعادت المغرب التجنيد الإجباري بعد 11 عاما من إلغائه
    بعد "تصريح صادم"... كيف رد ملك المغرب على الملك سلمان وولي العهد
    عيد المغرب... التباهي بحجم الخروف والاقتراض لإتمام فرحة العيد (صور)
    الكلمات الدلالية:
    الهوية, الدين, تهمة, دعوى قضائية, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik