00:56 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    مخيم اليرموك

    السفير الفلسطيني يكشف عن أعداد الفلسطينيين المهاجرين من سوريا خلال الأزمة

    © Sputnik .
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    صرح مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في دمشق، السفير أنور عبد الهادي، أن ما يقرب من 160 ألف لاجئ فلسطيني غادروا سوريا خلال الأزمة.

    دمشق- سبوتنيك. وقال عبد الهادي في حديث لوكالة "سبوتنيك": "هناك حاجة لأموال كبيرة لإعادة إعمار مخيم اليرموك، لأنه هناك دمار كبير، لا يزال في سوريا 450 ألف فلسطيني، هاجر من سوريا في ظل الأزمة وفي ظل ممارسات العصابات الإرهابية بحقهم حوالي 160 ألفا، ولا يزال 450 ألف فلسطيني في سوريا، وإن شاء الله سنسعى بملء جهودنا لتخفيف معاناتهم وبناء المخيمات قريبا، وهذه المخيمات نحن نعتبرها مؤقتة".

    وأوضح السفير أن هناك تنسيقا مع الحكومة السورية بشأن إعادة إعمار المخيمات قائلا:" نحن الآن ننسق ونتعاون مع الدولة السورية من أجل إعادة بناء مخيم اليرموك وصيانة المخيمات أخرى، وهنالك تعاون وتنسيق جيد وعلاقات ممتازة بين دولة فلسطين والدولة السورية وإن شاء الله قريبا ستوضع المخصصات اللازمة لإعادة بناء البيوت التي دمرت ودعوة كل أهلنا، الذين خرجوا للعودة إلى المخيمات في سوريا، لأن المخيم هو شاهد على النكبة".

    مؤكدا أن للمخيمات رمزية كبيرة في الحفاظ على حق العودة، وأن "استمرار وجود مخيمات هو رمزي لحق العودة، لأننا لا نريد أن نتوطن في سوريا، نريد أن نرجع إلى أرضنا فلسطين".

    وتعاني سوريا منذ آذار/ مارس 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات الحكومية التابعة للرئيس السوري بشار الأسد بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي إلى تنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما "داعش" و"جبهة النصرة" (المحظوران في روسيا)، واللذين تصنفهما الأمم المتحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية، حيث تسبب هذا الصراع في فرار الكثير من السوريين والمقيمين في سوريا.

    انظر أيضا:

    استعدادات لعودة الفلسطينيين إلى مخيم اليرموك وصندوق مشترك لإعادة إعماره
    الجيش السوري يقترب من السيطرة على حوض اليرموك... فتح تحدد موقفها من المبادرة المصرية... إقالة خمسة من مسؤولي الانتخابات العراقية
    بالفيديو... أنفاق "داعش" في اليرموك جنوب دمشق بقبضة الجيش السوري
    اتفاق مخيم اليرموك يدخل حيز التنفيذ وأهالي كفريا والفوعة يرفضون المغادرة
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة السورية, أنور عبد الهادي, اليرموك, فلسطين, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik