04:47 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    اليمن

    التحالف العربي: العفو عن عسكريين مشاركين بعمليات في اليمن يتعلق بجزاءات انضباطية

    © REUTERS / KHALED ABDULLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكد الناطق الرسمي باسم التحالف العسكري العربي الذي تقوده السعودية ضد جماعة "أنصار الله" في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، اليوم الأربعاء، أن العفو الملكي بشأن عسكريين مشاركين في العمليات باليمن، يتعلق بالجزاءات الانضباطية والسلوكية، ولا ينطبق على أي جريمة واردة في القانون الدولي الإنساني.

    القاهرة — سبوتنيك. ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس)، عن المالكي قوله، إن "قيادة القوات المشتركة للتحالف أطلعت على ما تم تداوله بخصوص العفو الملكي بشأن العسكريين المشاركين في عمليات إعادة الأمل، وبالرجوع للأمر السامي الكريم يتضح أن الأمر السامي الصادر بالعفو محدد وواضح، حيث إنه يتعلق بالجزاءات الانضباطية والسلوكية، ولا ينطبق على أي جريمة واردة في القانون الدولي الإنساني".

    ولفت العقيد السعودي إلى قيادة القوات المشتركة للتحالف "تؤكد على التزامها التام بمبادئ القانون الدولي الإنساني، والقواعد العرفية، والاتفاقيات الموقعة بهذا الشأن".

    كان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أصدر، في 11 تموز/يوليو الماضي، أمرا يقضي بالعفو عن جميع العسكريين المشاركين في عملية "إعادة الأمل" باليمن، من العقوبات العسكرية والمسلكية الصادرة بحقهم، وفقاً لعدد من القواعد والضوابط.

    جاء ذلك، وفقا للأمر السامي: "تقديرا منا لما قدمه ويقدمه منسوبو جميع القوات العسكرية المشاركون في عملية إعادة الأمل من بطولات وتضحيات، ورغبته في الاعتناء بما يدخل البهجة والسرور على قلوبهم وقلوب أسرهم".

    وتشارك القوات السعودية، منذ آذار/مارس 2015، في عمليات جوية وبرية وبحرية ضد مسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين) المسيطرة على العاصمة اليمنية صنعاء ومعظم شمال البلاد.

    ويعيش اليمن أوضاعا مزرية مع استمرار الحرب التي تشنها السعودية عبر تحالف عسكري تقوده منذ آذار/مارس 2015 وذلك عقب استيلاء "الحوثيين" على السلطة وإطاحة الرئيس المنتخب عبد ربه منصور هادي.

    وأسفرت الحرب حتى آب/أغسطس 2018 عن مقتل 6592 شخصا وإصابة 10470 آخرين وجاءت غالبية هذه الإصابات 10471 نتيجة الغارات الجوية التي قام بها التحالف بقيادة السعودية، وذلك حسب مكتب الأمم المتحّدة لحقوق الإنسان.

    واعترفت قوات "التحالف" بحدوث ما أسمتها بـ "حوادث عرضية"، خلال عمليات القصف، التي كانت تستهدف أفرادا وقيادات عسكرية تابعة للحوثيين.

    انظر أيضا:

    اليمن... استخدام "سيف الشيش" الفتاك
    اليمن ... اغتيال ناشط في تجمع الإصلاح بعدن
    قائد في الجيش السوداني: قواتنا باقية في اليمن
    الأمم المتحدة توضح شروط الاستفادة من الجسر الجوي الطبي في اليمن
    اليمن... التحالف يشن غارة جوية في البيضاء
    "أنصار الله " تعلن استعادة مواقع جديدة في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    إعفاء, التحالف العربي, العقيد الركن طيار تركي المالكي, السعودية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik