03:31 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

    بعد اعتراف محمد بن سلمان... إيران ترد بقوة

    © Sputnik . Alexei Druzhinin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 90

    ردت وزارة النفط الإيرانية، اليوم الاثنين 8 أكتوبر/تشرين الأول، على الاعتراف الأخير لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بوجود ضغوط أمريكية من أجل ترويض ارتفاع أسعار النفط.

    ونقل الموقع الرسمي لوزارة النفط الإيرانية عن وزير النفط بيجن زنغنه قوله إن "دعاوى ولي العهد السعودي بأن الرياض تستطيع تعويض غياب نفط طهران عن السوق هي هراء".

    ونسب الموقع إلى زنغنه، قوله إن "تصريحات الأمير محمد بن سلمان لا يمكن أن ترضي إلا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. لا أحد غيره سيصدقه. نفط إيران لا يمكن أن تعوضه السعودية".

    واعترف الأمير محمد بن سلمان، في مقابلة حصرية مع وكالة "بلومبرغ" الأمريكية، بوجود ضغوط أمريكية من أجل ترويض ارتفاع أسعار النفط، مشددا على أن المملكة تفي بوعودها لأمريكا لتعويض الإمدادات الإيرانية الخام، التي خسرتها بسبب العقوبات الأمريكية.

    وتابع: "الطلب الذي قدمته أمريكا للسعودية ودول أوبك الأخرى هو التأكد من أنه إذا كان هناك أي نقص في الإمدادات من إيران سيتم توريد ذلك، وهذا ما نفذناه". وأضاف: "نحن نصدر ما يصل إلى برميلي نفط لكل برميل نفط تخلفت إيران عن تصديره في الآونة الأخيرة، بسبب العقوبات الأمريكية، نحن نفي بالتزاماتنا وأكثر من ذلك".

    وقال الأمير السعودي، إن "المملكة تضخ الآن نحو 10.7 مليون برميل نفط يوميا، وهو رقم قياسي، ويمكن أن نضيف 1.3 مليون أخرى، إذا احتاج السوق لذلك". وأكد ولي العهد أن "السعودية يمكن أن تتجاوز قدرتها الإنتاجية عن 12 مليون برميل نفط يوميا مع استثمارات إضافية، كما أن هناك إمدادات إضافية متاحة من حلفاء السعودية".

    انظر أيضا:

    إيران ترد على ابن سلمان
    ابن سلمان يكشف الطريقة الأمثل للتعامل مع إيران
    بعد وعد الملك سلمان... إيران ترسل خطابا إلى السعودية
    صحيفة تكشف خطة ابن سلمان الجديدة لمحاربة إيران
    تواصل "نادر" بين ابن سلمان ووزير خارجية إيران
    الكلمات الدلالية:
    تصدير النفط الإيراني, تصريحات بن سلمان, تصدير النفط, العلاقات الإيرانية السعودية, أخبار محمد بن سلمان, عقوبات أمريكية, أخبار العالم, العلاقات الأمريكية السعودية, النفط السعودي, إثارة الحرب مع إيران, وزارة النفط السعودية, الديوان الملكي السعودي, وزارة النفط الإيرانية, بيجن زنغنه, محمد بن سلمان, السعودية, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik