20:01 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    أستراليا

    13 سفيرا عربيا يجتمعون في أستراليا للرد على التهديد الأخير

    © flickr.com / Christian Haugen
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 101

    قال السفير المصري لدى أستراليا محمد خيرت، إن سفراء 13 دولة عربية اجتمعوا في كانبيرا، اليوم الثلاثاء، بدافع القلق من أن تضر الخطوة التي تدرسها أستراليا بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بفرص السلام.

    وكان رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون قال، في وقت سابق اليوم، إنه "منفتح على الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وربما نقل سفارة أستراليا إلى هناك". كما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الاثنين، إن أستراليا تدرس الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

    وقال خيرت في تصريحات، لـ"رويترز"، إن ذلك دفع 13 سفيرا عربيا للدعوة لاجتماع في العاصمة الاسترالية. وقال: "اتفقنا على إرسال خطاب لوزيرة الخارجية نبدي فيه قلقنا ومخاوفنا إزاء مثل هذا التصريح".

    وتابع: "أي قرار بمثل هذا قد يضر بعملية السلام، سيكون لذلك عواقب سلبية على العلاقات ليس فقط بين استراليا والدول العربية وإنما الكثير من الدول الإسلامية أيضا".

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عدل، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، عن السياسة الأمريكية الراسخة بخصوص القدس باعترافه بها عاصمة لإسرائيل مما أغضب الفلسطينيين والعالم العربي والحلفاء الغربيين.

    انظر أيضا:

    ما الرد الأمريكي تجاه شكوى فلسطين في محكمة العدل الدولية بشأن السفارة الأمريكية في القدس
    الرئيس الفلسطيني: القدس ليست للبيع وحقوق الشعب الفلسطيني ليست للمساومة
    الرئاسة الفلسطينية: الطريق للسلام يتطلب حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس
    اختيار "القدس عاصمة فلسطين" شعارا لمعرض عمان للكتاب يؤكد رفض تهويدها
    الرئاسة الفلسطينية: تصريحات كوشنر محاولة لتزييف تاريخ القدس
    الكلمات الدلالية:
    القضية الفلسطينية الإسرائيلية, أخبار أستراليا, نقل السفارة, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, عملية السلام, أزمة القدس, أحداث القدس, الخارجية الأسترالية, الحكومة الأسترالية, الحكومة الإسرائيلية, الحكومة الفلسطينية, بنيامين نتنياهو, أستراليا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik