09:39 19 مايو/ أيار 2019
مباشر
    أحد شواطئ كاب سبارتيل مدينة طنجة المغرب

    ليصبحوا أثرياء... مغاربة يبحثون عن بقايا ديناصورات منذ 30 عاما

    facebook/t3rfcom
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أمضى المغربي عبد الوهاب بن موسى حوالي ثلاثين عاما، في البحث عن أحافير نادرة في أراضي الصحراء الشاسعة بالمغرب وعلى التلال والجبال.

    ومن المعروف أن المغرب موطن لبقايا كائنات ما قبل التاريخ، التي تعود لمئات آلاف السنين، وتشمل أحافير ديناصورات وحيوانات بحرية وبعض أنواع النباتات، بحسب "رويترز".

    وبرزت بلدة الريصاني الصحراوية الصغيرة في منطقة شرق أرفود في السنوات الأخيرة كنقطة ساخنة لتجارة الأحافير، وفي ذات الوقت لاستقطاب السائحين والجيولوجيين والطلاب من أنحاء المعمورة.

    وأقام بن موسى له بيتا صغيرا في وسط أرفود جعل منه مقرا لمهمته من أجل الحفاظ على اكتشافاته بدلا من بيعها بأعلى سعر.

    وعن ذلك قال مستكشف الأحافير عبدالوهاب بن موسى "اكتشفت حقل من الكرينويد (زنبق البحر) كان من الممكن أن أربح منه أموالا طائلة لكن لم أرد ذلك، وأضاف: "أردت أن أتركه لأولاد أولادنا، حرام علينا لأننا أضعنا الكثير، من الأحسن أن يعثر عليها جيل يعرف قيمتها ويعمل عليها".

    ويغامر هواة آخرون في الصحراء للبحث عن ألواح صخرية عليها آثار أحافير مصبوبة بداخلها.

    ويأخذ سكان محليون ما يجمعونه في اليوم لورشة صغيرة لاستخراج الحفريات وبيعها. وتجرى معظم العملية يدويا دون الاستعانة بأي معدات علمية.

    وقال أحمد عشابو، وهو صاحب ورشة للحفائر "كما قلت لكم سابقا هناك أناس يعملون هنا منذ الثمانينيات مصابون بأمراض بسبب الغبار، هذا العمل صعب للغاية ولم يحققوا شيئا في حياتهم".

    وأوضح عشابو أن هذه التجارة تقدر بالملايين وأن كثيرين أُثروا من ورائها.

    وأضاف "منهم أيضا من حققوا أهدافا لكن الأكثرية وضعهم سيئ".

    وقال عزالدين خياوي مدير متحف الحفريات والمعادن بأرفود "دعم المتحف لدينا بعض الأشياء الصغيرة للبيع والأثمان تتراوح بين عشرين درهما (2.12 دولار) إلى خمسمئة حتى خمسة آلاف درهم (529 دولارا) لدعم المتحف وكذلك لاقتناء أشياء جديدة وحفريات جديدة، كذلك نقوم بإبقاء المجموعة الأولى من الحفريات في المتحف لأنها ملك للمغرب ومعروضة للزوار وطلبة الجيولوجيا وكل من يهتم بحفريات زمن ما قبل التاريخ".

    وفي 2017 وقرب ساحل المحيط الأطلسي بالمغرب اكتشف علماء جماجم للإنسان الأول من نوع هومو سابينس الذي عاش قبل 300 ألف سنة.

    انظر أيضا:

    بالفيديو... أهداف مباراة المغرب وجزر القمر (2-2) في تصفيات أمم أفريقيا
    أول رد فعل من ملك المغرب تجاه حادث قطار الرباط
    خبير دولي يكشف أسباب تفوق المغرب وسيطرتها على سوق السيارات في المنطقة
    المغرب يكشف تفاصيل اعتقال أمير سعودي
    كخطوة لتعزيز العلاقات... المغرب يلغي الرسوم الجمركية على واردات القمح الروسي
    تفاصيل مثيرة... مسؤول احتال على ملك المغرب وهرب
    المغرب يرفض إقامة مراكز لإيواء المهاجرين على أراضيه
    المغرب يوافق رسميا على حضور مفاوضات أممية حول الصحراء
    الكلمات الدلالية:
    الرباط, آثار, الحكومة المغربية, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik