08:02 11 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والملك المغربي محمد السادس يحضران حفل إطلاق أول قطار عالي السرعة للعمل في إفريقيا بطنجة

    ماكرون في المغرب لافتتاح أول قطار سريع في أفريقيا

    © REUTERS / YOUSSEF BOUDLAL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    وصل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى المغرب في زيارة عمل لحضور حفل افتتاح خط القطار فائق السرعة "البراق" برفقة العاهل المغربي، محمد السادس.

    وحل ماكرون بمدينة طنجة أقصى شمال المغرب، حيث ستنطلق أولى رحلات أول خط سكة حديدية لقطارات فائقة السرعة في إفريقيا، والذي تشارك فرنسا في تمويله مع عدد من البلدان العربية.

    قال مصدر مطلع لوكالة "سبوتنيك" اليوم الخميس: "برنامج ماكرون في المغرب يتضمن تدشين القطار فائق السرعة وإجراء محادثات مع الملك محمد السادس، ثم القيام برحلة من طنجة إلى الرباط على متن القطار السريع".

    وأضاف المصدر "بعد وصول ماكرون، سيجري مباحثات قصيرة مع الملك محمد السادس، قبل أن يتوجه الاثنان إلى محطة طنجة من أجل الإشراف على تدشين القطار الذي أطلق عليه الملك السادس اسم البراق". وأضاف بأنه "ستقام مأدبة غداء لماكرون بعد انتهاء الاحتفالات بافتتاح القطار، ثم سيغادر ماكرون المغرب مساء الخميس".

    وسيمكن القطار من تقليص المسافة بين مدينتي طنجة والدار البيضاء من 4 ساعات و45 دقيقة إلى ساعتين و10 دقائق، ويتوقع أن تصل سرعته إلى 320 كيلومترا في الساعة؛ وكلف القطار فائق السرعة الذي استمر الإعداد له 7 سنوات، أكثر من 1.8 مليار دولار.

    ويؤكد الخبراء أن القطار سيساعد على تطوير البلد اقتصاديًا، حيث سيربط قطبين رئيسيين في المملكة بقطار سريع يقطع المسافة بين المراكز الاقتصادية في طنجة والدار البيضاء في فترة لا تتجاوز ساعتين وعشر دقائق، بدلاً من خمس ساعات في القطار العادي.

    وبدأ العمل في المشروع، الذي بلغت تكلفته ملياري دولار، في أيلول/ سبتمبر 2011، حيث أطلقه العاهل المغربي محمد السادس والرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي.

    انظر أيضا:

    بالفيديو... أهداف مباراة المغرب وجزر القمر (2-2) في تصفيات أمم أفريقيا
    توقيت صيفي في شتاء المغرب
    لاستعادة العلاقات بين البلدين... ملك المغرب يدعو الجزائر لفتح حوار صريح
    خبير يكشف أسباب رغبة ملك المغرب التصالح مع الجزائر
    الكلمات الدلالية:
    المغرب, فرنسا, ماكرون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik