01:22 11 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف

    "الدفاع الروسية": تعرض 46 شخصا بينهم 8 أطفال لإصابات كيميائية جراء قصف مدينة حلب بقذائف تحتوي على غازات سامة

    Russian Ministry of Defence
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11

    أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، اليوم الأحد، أن خبراء وحدات الحماية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية التابعة للجيش الروسي في سوريا، وصلوا إلى الأحياء السكنية بمدينة حلب التي تعرضت لقذائف صاروخية تحتوي على غازات سامة.

    موسكو — سبوتنيك.  وأضاف الجنرال:"ووفقا للبيانات الأولية، وعلى وجه الخصوص عوارض التسمم عند الضحايا، تؤكد ان القذائف الصاروخية التي أطلقت على الأحياء السكنية في حلب، تحتوي على مادة الكلور".

    وتابع الجنرال حديثه قائلا، وفقا للمعلومات الواردة من المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتصارعة في سوريا، في الساعة 21.50 يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني ، أطلقت الجماعات الإرهابية المتواجدة بمناطق تخفيف حدة التوتر في إدلب" هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا _ المحظورة في روسيا و العديد من الدول الأخرى)، قذائف عيار 120 ملم تحتوي على مواد سامة من المتوقع كلور على أحياء الخالدية وشارع النيل في مدينة حلب. مشيرا إلى أنه "نتيجة للقصف تعرض 46 شخصا، بينهم 8 أطفال، لإصابات كيميائية تم نقلهم إلى مستشفيات حلب لتلقي العلاج اللازم".

    يذكر أن المجموعات الإرهابية المسلحة استهدفت مساء السبت حيي الخالدية وشارع النيل في مدينة حلب بقذائف صاروخية متفجرة تحتوي على غازات سامة.

    وقد ارتفع عدد المصابين بحالات اختناق خلالالهجوم الكيماوي على أحياء حلب إلى 57 مصابا، بعضهم في حالة حرجة.

    ونقل مراسل سبوتنيك عن مصدر أمني رفيع المستوى قوله: "إن التحقيقات الأولية تشير إلى أن المسلحين قاموا باستهداف أحياء شارع النيل والخالدية والشهباء الجديدة بقذائف صاروخية معدلة تحمل رؤوس تحوي مواد سامة يتم حاليا وعبر فرق متخصصة على تحديد نوعها".

    الكلمات الدلالية:
    النصرة, حلب, الدفاع الروسيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik