15:38 17 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    ولي العهد الأمير محمد بن سلمان

    أمير سعودي يوجه رسالة إلى قادة الدول بشأن التعامل مع محمد بن سلمان

    © AFP 2018 / FAYEZ NURELDINE
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    348

    وجهت المملكة العربية السعودية، عن طريق الأمير تركي الفيصل الرئيس الأسبق للاستخبارات السعودية، رسالة إلى قادة دول العالم بشأن التعامل مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

    ووفقا لوكالة "أسوشييتد برس" قال الأمير تركي الفيصل، أمس السبت، على هامش قمة "بيروت إنستيتيوت" 2018 في أبو ظبي، إنه "يتعين على قادة الدول التعامل مع ولي العهد السعودي مهما كانت مواقفهم منه، مشككا في تقرير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي أي) الذي أشار إلى أن ابن سلمان هو الذي أمر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

    وأضاف أن "سواء تعامل الرؤساء الذي سيجتمعون في الأرجنتين الأسبوع القادم في قمة العشرين بشكل ودي مع ولي العهد السعودي أم لا، فإنه سيكون الشخص الذي يجب عليهم التعامل معه"، مؤكدا أن الملك سلمان وولي عهده يحظيان بدعم داخل البلاد وخارجها رغم تداعيات قضية مقتل خاشقجي.

    ونفى الأمير الفيصل، التقارير التي تزعم وجود استياء داخل الأسرة الحاكمة من الصعود السريع لولي العهد إلى السلطة، مؤكدا أن هذه التقارير لا تعكس "الدعم غير المسبوق" الذي يتمتع به الملك سلمان وابنه، ولي العهد. وأضاف: "لا أرى أي بوادر لهذا القلق أو الغموض حيال الملك وولي العهد".

    وتابع: "لا أعتقد أنها (سمعة المملكة) تشوهت كثيرا.. لقد تم إنجاز العمل واعتقد أنه يمكن رؤية فوائده.. الحقيقة أن هذا التشويه أتى على سمعة المملكة وغيرها من القضايا ويجب أن نتحمل ذلك.. هذا شيء يجب أن نواجهه ونحن نواجهه".

    وأشاد الأمير السعودي بتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخيرة التي دافع فيها عن السعودية وولي عهدها قائلا: "ترامب عبر عن شعوره بما يخدم مصلحة الولايات المتحدة، وأكد على العلاقة الإستراتيجية بين البلدين والدور البارز الذي تلعبه المملكة في مجالات كثيرة وليس بتحقيق الاستقرار في سوق النفط فحسب".

    تأتي تصريحات الفيصل بالتزامن مع بدء الأمير محمد بن سلمان، الخميس الماضي، أول جولة خارجية له منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول الشهر الماضي.

    وجولة ابن سلمان التي تشمل الإمارات والبحرين ومصر وتونس تتزامن مع مواجهة السعودية أزمة دولية كبيرة على خلفية قضية قتل خاشقجي، إذ أعلنت المملكة في 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مقتله داخل قنصليتها في إسطنبول.

    ​وحسب وكالة الأنباء الرسمية السعودية، ذكر النائب العام، أنه تم إقامة الدعوى الجزائية بحقهم، وإحالة القضية للمحكمة مع استمرار التحقيقات مع بقية الموقوفين للوصول إلى حقيقة وضعهم وأدوارهم، مع المطالبة بقتل من أمر وباشر جريمة القتل منهم وعددهم 5 أشخاص وإيقاع العقوبات الشرعية المستحقة على البقية.

    وقالت النيابة العامة السعودية، إن الآمر بالمهمة هو نائب رئيس الاستخبارات السابق، موضحة أن من أمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي هو قائد الفريق الذي أرسل لإعادته للمملكة، وإن التحقيقات مستمرة لتحديد مكان الجثة. وقال النائب العام، إن خاشقجي قُتل بعد شجار وتم حقنه بمادة قاتلة وإن خمسة متهمين أخرجوا جثته من القنصلية بعد تجزئتها. وأضاف أن خاشقجي قتل بعد فشل جهود إعادته للمملكة.

    انظر أيضا:

    محمد بن راشد يعلق على مقتل خاشقجي ويكشف "على ماذا يتفق مع ابن سلمان"
    الوليد بن طلال: التحقيق السعودي في مقتل خاشقجي سيبرئ محمد بن سلمان
    محمد بن سلمان يتصل بأردوغان بشأن قضية مقتل جمال خاشقجي
    ترامب عن جريمة خاشقجي: إذا كان هناك مسؤول فهو الأمير محمد بن سلمان
    رسالة جمال خاشقجي الأخيرة إلى محمد بن سلمان
    ترامب: محمد بن سلمان لم يعلم بمقتل خاشقجي
    الكلمات الدلالية:
    نتائج التحقيق بمقتل خاشقجي, مقتل خاشقجي, وفاة خاشقجي, أخبار محمد بن سلمان, أخبار قمة العشرين, قمة مجموعة العشرين, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار السعودية, الأسرة الحاكمة في السعودية, جثة خاشقجي, الاستخبارات السعودية, الديوان الملكي السعودي, قمة العشرين, محمد بن سلمان, الأمير تركي الفيصل, جمال خاشقجي, السعودية, البحرين, الأرجنتين, الإمارات, تونس, مصر, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik