09:44 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    عائلات سورية خرجت من مناطق الإرهابيين في إدلب

    مركز المصالحة: خروج أكثر من 30 ألف شخص من منطقة خفض التصعيد في إدلب منذ مارس

    © Sputnik . BASEM HADDAD
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلن المتحدث باسم مركز المصالحة الروسي، اللواء سيرغي بابوف، اليوم الجمعة، عن عودة أكثر من 30 ألف لاجئ من منطقة خفض التصعيد بإدلب إلى المنطقة الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية منذ آذار/مارس 2018.

    دمشق — سبوتنيك. وقال المتحدث الروسي للصحفيين: "منذ بداية الممر [الإنساني]، غادر أكثر من 30 ألف مدني.

    وخلال 26-28 تشرين الثاني/نوفمبر، غادر أكثر من 1.5 ألف شخص وأكثر من 60 وحدة من المعدات".

    وأكد اللواء الروسي على أن هناك ثلاث نقاط عاملة للخروج من أبو الضهور، حيث يتم نشر نقطة للخدمات الغذائية ليستطيع اللاجئون الحصول على الطعام والملابس الدافئة، بالإضافة إلى مركز طبي ميداني.

    وأضاف بابوف: "تضمن كتيبة الشرطة العسكرية أمن مرور الأشخاص بالتعاون مع الوكالات الخاصة للجمهورية العربية السورية. ومن أجل منع أعمال الإرهاب والاستفزازات، يتم نشر نقطة تفتيش للمركبات والأشخاص للكشف عن المتفجرات والأسلحة والذخيرة".

    هذا وتم فتح نقطة العبور"أبو الضهور"، باتفاق متبادل بين الجانبين التركي والسوري، لخروج النازحين من منطقة إدلب، وتصل قدرة استيعاب العبور إلى 1500 شخص و30 وحدة من المعدات يوميا. وإجمالا منذ 4 آذار/مارس 2018، ومنذ بداية الاتفاق، غادر 33848 شخصا منطقة إدلب، بينهم 10391 امرأة و875 16 طفلا.

    انظر أيضا:

    مخططات إرهابية لاستفزاز آخر باستعمال مواد سامة في منطقة خفض التصعيد في إدلب
    لافرينتييف: لا يوجد بوادر لحدوث مواجهة عسكرية بين الجيش السوري والقوات التركية في إدلب
    موسكو: 15 ألف مسلح في إدلب ومستعدون للمساعدة في القضاء عليهم
    خروقات من "منزوعة السلاح"... والجيش السوري يرد في محور حماة إدلب
    الدفاع التركية: أكار وشويغو يناقشان الوضع في إدلب وتأثيره على اتفاق سوتشي
    شويغو ونظيره التركي يناقشان الوضع في إدلب وتأثيره على اتفاق سوتشي
    موسكو: "المنزوعة السلاح" في إدلب تواجه صعوبات رغم جهود تركيا
    حشود المجموعات الإرهابية في إدلب إعادة انتشار أم خطوة نحو الانتحار
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, مركز المصالحة الروسي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik