04:01 21 مايو/ أيار 2019
مباشر
    مدينة الدوحة

    قطر تفاجئ العالم بحدث جديد... ماذا يحدث هذا المساء

    © AFP 2019 / Stringer
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    150

    تتجه الأنظار، مساء اليوم السبت، 15 ديسمبر/كانون الأول، إلى العاصمة القطرية الدوحة، لمتابعة المفاجأة الجديدة التي تقدمها قطر للعالم.

    ووفقا لصحيفة "الراية" القطرية، "تتجه الأنظار، مساء اليوم، إلى الدوحة لمتابعة الحدث الرياضي المرتقب، الخاص بالكشف عن تصميم استاد لوسيل، أكبر ملاعب مونديال 2022". وتتولى اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، التي تعد الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية اللازمة لاستضافة مونديال 2022، مهمة إزاحة الستار عن تصميم استاد لوسيل، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 80 ألف متفرج.

    وتكمن أهمية هذا الاستاد في أنه سيحتضن المباريتين الافتتاحية والختامية في مونديال قطر، الذي يقام لأول مرة في دولة خليجية وعربية وشرق أوسطية.

    وخلال الأعوام القليلة الماضية، كشفت قطر عن تصميم 7 ملاعب مونديالية، هي: استاد خليفة الدولي، والوكرة، والريان، والثمامة، والبيت، والمدينة التعليمية، ورأس أبو عبود، وبات الجميع يترقب تصميم ثامن الملاعب وأكبرها.

    يأتي ذلك، في وقت يفكر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بزيارة عدد المنتخبات في مونديال قطر 2022 من 32 منتخبا إلى 48.

    وأكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو الثلاثاء الماضي، في لقاء مع برنامج "تيلي فوت" الفرنسي، إن فكرة أن يشارك 48 فريقا في البطولة جيدة ويجب تنفيذها، موضحا أنه لن يكون من السهل على قطر استضافة بطولة كأس العالم وحدها، لأن الفرق المشاركة ستلعب على مدى 28 يوما بدلا من 31، وهو الوقت الطبيعي المقرر للمونديال، لأن البطولة ستتم خلال شهري نوفمبر/تشرين الثاني، وديسمبر/كانون الأول نظرا لارتفاع الحرارة بها خلال الشهور الصيفية، ولذلك ستقل مدتها 3 أيام".

    وقال إن الاتحاد الدولي لكرة القدم تحدث مع قطر حول إمكانية استضافة الدول المجاورة لها للبطولة، ولا يزال يدرس الأمر.

    وكان مساعد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة لكأس العالم 2022، ناصر الخاطر، أكد أن قطر لم تجر أية مباحثات مع دول أخرى للمشاركة في استضافة النهائيات، موضحا أن ما يجري حاليا هو عبارة عن "دراسة جدوى ثم عملية تشاور، وبناء على دراسة الجدوى وبناء على المحادثات، سيتم الاتفاق على ذلك".

    ويبدو احتمال إقامة مباريات في دول أخرى في المنطقة، مستبعدا في الوقت الراهن لاسيما في ظل الأزمة الدبلوماسية الخليجية منذ إعلان الرياض وأبوظبي والمنامة والقاهرة قطع علاقاتها مع الدوحة في يونيو/ حزيران 2017.

    وتستضيف قطر نهائيات مونديال 2022، بين 21 نوفمبر/ تشرين الثاني، و18 ديسمبر/ كانون الأول، علما أن البطولة ستقام استثنائيا خارج فصل الصيف، لتفادي تأثير الحر الشديد في قطر خلال هذا الفصل.

    انظر أيضا:

    قطر ترفض اقتراح "الفيفا" بشأن مونديال 2022
    قطر تعلن عن مفاجأة كبرى في كأس العالم 2022
    هذا موقف قطر من المشجعين الإسرائيليين في كأس العالم 2022
    فيفا: مونديال قطر 2022 سيكون تاريخيا
    قطر تكشف حقيقة مساعدة إيران في استضافة كأس العالم 2022
    قطر تخطط لاستضافة بعض منتخبات مونديال 2022 في إيران
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كأس العالم 2022, أخبار مونديال قطر 2022, منتخبات, الأزمة القطرية الخليجية, أخبار العالم, أخبار الرياضة, أخبار العالم العربي, مونديال قطر 2022, تنظيم كأس العالم 2022, الديوان الأميري القطري, الاتحاد القطري لكرة القدم, الاتحاد الدولي لكرة القدم, فيفا, جياني إنفانتينو, الدوحة, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik