07:44 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    أدانت الحكومة المغربية بشدة العمل الإرهابي الذي خلف مقتل سائحتين في منطقة جبلية قرب مراكش.

    نواكشوط — سبوتنيك. قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن ما أقدم عليه المشتبه فيهم، "طعنة في ظهر المغرب والمغاربة"، وأضاف في افتتاح مجلس الحكومة اليوم الخميس، "ندين السلوك الإجرامي الإرهابي، الذي لا ينسجم مع تقاليد المغاربة".

    وقدّم العثماني تعازيه لعائلة الضحيتين وبلديهما، وأثنى على جهود رجال السلطة وقوات الأمن التي تمكنت في وقت قياسي من إلقاء القبض على جميع المتهمين.

    وأكد أن "المغرب منخرط بقوة في محاربة الإرهاب بمقاربة شمولية استباقية"، وأضاف أن "هناك عمل متواصل مكن من تفكيك 20 خلية متهمة بالإرهاب هذه السنة".

    وكانت السلطات الأمنية قد اعتقلت صباح اليوم ثلاثة متهمين باغتصاب وقتل سائحتين أوروبيتين الاثنين الماضي، وقال النائب العام إن المتهمين ينتمون لجماعة متطرفة.

    وقالت وسائل إعلام محلية، إن المتورطين في ارتكاب هذه الجريمة البشعة هم 3 شبان، اثنان ينحدران من مدينة آسفي، وواحد من مدينة مراكش، وهذا الأخير هو الذي وقع في قبضة قوات الأمن، وكشف عن شركائه في هذه الجريمة.

    بدورها، قالت المخابرات الدنماركية، إن "تنظيم داعش ربما يقف وراء مقتل المرأتين"، فيما قال رئيس الوزراء لارس لوكه راسموسن، في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس: "تشير الكثير من المعلومات الآن إلى احتمال وجود دافع سياسي وراء عمليتي القتل… وبالتالي فإنه عمل إرهابي".

    انظر أيضا:

    المغرب يرجح العمل الإرهابي في جريمة ذبح السائحتين
    المغرب... القبض على 3 مشتبه بهم في قتل سائحتين
    بعد جدل واسع في المغرب... قطر تعلق على أنباء زيارة أمراء إلى البوليساريو
    في إطار عناية ملك المغرب بهم... جوائز للخطباء المنبريين في المغرب
    الكلمات الدلالية:
    سائحتين, مقتل سياح, الحكومة المغربية, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook