08:22 23 يناير/ كانون الثاني 2019
مباشر
    الجيش السوري

    الجيش السوري يصد هجوما لـ"تنظيم القاعدة".. ويدك مواقع "جيش العزة" بالمدفعية

    © Sputnik . Bassel Shurtouh
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40

    تصدى الجيش السوري لهجوم عنيف شنّه تنظيم "القاعدة" الإرهابي على نقاط عسكرية في ريف حماة الشمالي، صباح اليوم، وقضى على العديد من المهاجمين، فيما لاذ آخرون بالفرار.

    وقال مراسل "سبوتنيك"، إن قوات الجيش السوري تمكنت من إحباط الهجوم الذي شنّه مسلحو تنظيم "حراس الدين" منذ فجر اليوم على محاور قرى وبلدات معركبة واللحايا والبويضة الواقعة على طول المنظقة "منزوعة السلاح" بريف حماة الشمالي.

    وأوضح مصدر عسكري لـ "سبوتنيك" أن "قوات الرصد والاستطلاع في الجيش العربي السوري، وبالرغم من الأحوال الجوية السيئة السائدة على جبهات المنطقة، فقد تمكنت من كشف مجموعات مسلحة حاولت التقدم باتجاه نقاط الجيش السوري، قبل أن تعاجلها باستهداف محاور تحركها بالوسائط النارية المناسبة، ما أدى لمقتل وإصابة عدد من المسلحين، وانسحاب من تبقى منهم باتجاه مدينة مورك شمال حماة".

    وعلى التوازي، أكد المصدر أن مدفعية الجيش، دكّت مواقع تابعة لتنظيم "جيش العزة"، حليف جبهة النصرة في تنظيم "هيئة تحرير الشام"، وذلك أثناء محاولة مسلحين من التنظيم القيام بعملية تحصين وتدشيم لمواقعهم على محاور اللطامنة والزكاة والأربعين شمال حماة، ما أدى لتدمير عدد من هذه المواقع والتحصينات بما فيها.

    ويتكون تنظيم "حراس الدين" من مقاتلين متشددين أعلنوا إنشاء تنظيمهم الخاص انشقاقا من "جبهة النصرة"، تحت اسم "حراس الدين" محافظين على ولائهم لزعيم "تنظيم القاعدة" في أفغانستان أيمن الظواهري.

    ويقود تنظيم "حراس الدين" مجلس شورى يغلب عليه المقاتلين الأردنيين ممن قاتلوا في أفغانستان والعراق والبوسنة والقوقاز، ولهم باع طويل في صفوف "تنظيم القاعدة" بينهم (أبو جليبيب الأردني "طوباس"، أبو خديجة الأردني، أبو عبد الرحمن المكي، سيف العدل وسامي العريدي).

    واستقبل "حراس الدين" نهاية العام الماضي مقاتلين من تنظيم "أنصار التوحيد" المبايع لـ"داعش"في مناطق سيطرته شمال حماة وجنوب إدلب، وأمن للمنحدرين منهم من جنسيات خليجية وعربية مستوطنات خاصة لهم ولعوائلهم، فيما تم دمج مسلحين داعشيين آخرين من أنصار التوحيد ممن يتحدرون من آسيا الوسطى، ضمن صفوف "الحزب الإسلامي التركستاني" الذي يسيطر على ريفي إدلب الجنوبي الغربي واللاذقية الشمالي الشرقي، المتاخمين للحدود التركية. 

    ويسيطر تنظيم "جيش العزة" على قرى وبلدات اللطامنة وكفرزيتا ولطمين والزكاة والأربعين، ويضم في صفوفه مقاتلين من الشيشان وأوزبكستان ينتشرون شمال غربي سوريا، وخاصة في ريف حماة الشمالي وسهل الغاب والمناطق المحيطة به.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يوسع عملياته وضرباته في ريف حماة الشمالي
    الجيش السوري يستهدف إرهابيي "التركستاني" في ريف حماة الشمالي
    عشية رأس السنة... تنظيم "القاعدة" يستهدف بالقذائف الصاروخية مدينة محردة شمال حماة
    الكلمات الدلالية:
    ريف حماة, إدلب, محاربة الإرهاب, الجيش السوري, تنظيم القاعدة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik