08:59 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، أن "الإفراج عن المدون السعودي رائف بدوي المعتقل منذ عام 2012 هو أولوية لجميع الكنديين".

    وقال ترودو، في مؤتمر صحفي، أمس الجمعة، إنه "أثار مباشرة ملف بدوي، مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في قمة مجموعة العشرين في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني في الأرجنتين"، وذلك وفقا لـ"راديو كندا".

    وأضاف: أن "حل هذا الملف والإفراج عن رائف بدوي ليسا أولوية بالنسبة لي ولعائلته فحسب، بل لجميع سكان كيبيك وجميع الكنديين"، مشيرا إلى أنه اقترح على ولي العهد السعودي أن يصدر عفوا ملكيا عن البدوي.

    والتقى ترودو زوجة بدوي، إنصاف حيدر التي تعيش في كندا مع أطفالها الثلاثة، وقال إنه لا يستطيع "أن يتخيل" ما تعيشه هي وأطفالها بسبب سجن المدون "منذ وقت طويل".

    وكان بدوي، المؤسس المشارك للشبكة الليبرالية السعودية قد اعتقل عام 2012 بتهمة الإساءة إلى الإسلام. وحكم عليه في مايو/ أيار 2014 بالسجن عشرة أعوام وبألف جلدة موزعة على 20 أسبوعا، ما استدعى ردود فعل دولية منددة.

    وأعلنت إنصاف حيدر، زوجة رائف بدوي، أن السلطات السعودية، لم تجلد زوجها، طبقاً للحكم الصادر بحقه. وقالت حيدر، "لم يُجلد زوجي اليوم، كما هو مُحدد جلده في كل جمعة، ولا نعرف السبب".

    ونوهت حيدر،  في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" في عام 2015، إلى أن زوجها، رائف جُلد فقط بالدفعة الأولى، وهي 50 جلدة.

    انظر أيضا:

    السعودية توقف جلد المدون الشهير رائف بدوي
    والد "الفتاة السعودية الهاربة" يعلق على استقبال كندا لابنته
    الامتيازات التي تنتظرها الفتاة السعودية الهاربة في كندا
    أول تغريدة لـ"السعودية الهاربة" بعد وصولها كندا... لمن وجهت الشكر
    سفير كندا السابق في السعودية: ما قامت به دبلوماسيتنا فشل تام
    السعودية تصعد من إجراءاتها "العقابية" ضد كندا
    رغم الأزمة...رسالة تطمين من السعودية إلى كندا
    الكلمات الدلالية:
    قطع العلاقات الدبلوماسية بين السعودية و كندا, أمر ملكي, معتقلين, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار السعودية, قمة مجموعة العشرين, عفو ملكي, مجلس الوزراء السعودي, الديوان الملكي السعودي, الحكومة الكندية, محمد بن سلمان, رائف بدوي, رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو, السعودية, كندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook