19:07 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الجنرال المتقاعد علي غديري، أمس السبت، ترشحه للانتخابات الرئاسية الجزائرية، ليصبح أول مرشح في الاقتراع المقرر إجراءه في 18 أبريل/نيسان المقبل.

    وقال الجنرال البالغ 64 عاما في بيان لوسائل الإعلام الجزائرية: "قررت أن أقبل التحدي والترشح في الانتخابات الرئاسية"، مضيفا: "هذا التحدي الكبير… ينطوي على طرح أسئلة دون أي محظورات على النظام القائم"، كما نقل موقع "فرانس 24".

    وعزز غديري صورته العامة بسلسلة مشاركات إعلامية في الأسابيع الأخيرة، إذ انتقد في مقابلة أجرتها معه صحيفة "الوطن" الشهر الماضي تكهنات حول إمكان تأجيل الانتخابات وتمديد ولاية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، قائلا إنه يتوقع أن يوقف الجيش خطوة مماثلة.

    وأثارت هذه التصريحات حفيظة وزارة الدفاع التي توعدت باللجوء إلى القضاء إذا تم خرق القواعد المتعلقة بسلوك العسكريين المتقاعدين.

    وتنتهي في 28 نيسان/ أبريل المقبل الولاية الرابعة لبوتفليقة (81 عاما) الذي يستخدم كرسيا متحركا منذ إصابته بجلطة دماغية في العام 2013، وهو يحكم الجزائر منذ أبريل/نيسان 1999.

    وعلى الرغم من وضعه الصحي وتقدمه في السن، يدعوه معسكره منذ أشهر إلى الترشح لولاية رئاسية خامسة، لكنه لم يكشف بعد أي قرار في هذا الشأن.

    ووفقا للقانون الجزائري، سيكون لدى المرشحين المحتملين حتى 4 آذار/ مارس للتسجيل لدى المحكمة الدستورية.

    انظر أيضا:

    الجزائر تتخذ هذا القرار قبل انتخابات الرئاسة
    الجزائر تحدد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة
    لهذه الأسباب أغلقت الجزائر حدودها في وجه المهاجرين العرب
    خبير: هكذا سبقت المغرب الجزائر في الديمقراطية
    الكلمات الدلالية:
    الرئاسة الجزائرية, عبد العزيز بوتفليقة, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook