08:49 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    شدد الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم، على أن المملكة كانت ولا تزال واعية بتقدم العلم والتقنية، وأن إنشاءها للاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز يعكس إدراكها لما تواجه البلاد من مخاطر تقنية وهجمات الكترونية.

    وفقا لصحيفة "الرياض"، قال أمير القصيم: "الهجمات الإلكترونية لم تتوقف على تعطيل الأجهزة والخسائر المالية فحسب، بل وصلت إلى محاولة الهجوم الفكري والتأثير على أبناء الوطن عبر تغيير مفاهيمهم وأفكارهم ومساومتهم".

    وتابع: "هذه الهجمات تهدف لتقويض أمن البلاد واستقرارها، وعلى كل فرد أن يكون واعيا لكل ما يرد عليه من رسائل تقنية مجهولة المصدر".

    وحذر أمير القصيم من الألعاب الالكترونية المرتبطة بالأنترنت، مضيفا: "هي أحدى أهم الأشياء التي يجب الحذر منها كون من يمارسها هم من صغار السن الذين لا يدركون ما يحيطهم من مخاطر".

    وأكمل: "هذا الوطن يعاني من حرب الكترونية كبيرة والتي أصبح يتم استخدامها بديلا عن الحروب الأخرى، ونحتاج إلى مزيد من الوعي والإدراك تجاه هذه التقنية وتطورها".

    ودعا فيصل بن مشعل إلى تضافر الجهود لمكافحة "هذه الآفة التقنية بنشر الوعي والإدراك الدائم".

    وأظهرت دراسة أن أكبر هجمة إلكترونية تعرضت لها السعودية كانت "هجمة شمعون" والتي تسببت بتعطل أكثر من 35 ألف جهاز حاسب آلي.

    انظر أيضا:

    تطورات إيجابية في العلاقة السعودية المغربية ومباحثات تحتضنها الرباط
    السعودية تكشف شروط الإقامة المجانية الدائمة
    بالفيديو... حمار يثير ضجة في السعودية
    الكلمات الدلالية:
    المملكة, السعودية, خطر, حرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook