Widgets Magazine
19:02 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة

    السعودية الحاصلة على جائزة راعية الأسرة... تروي لـ"سبوتنيك" صعود قمة ألبروس

    © Sputnik . Mohamed Bakhet
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صاعدة رابع أعلى قمة من القمم السبع العالمية، والدة عبد الإله، وخالد، ومحمد، وهزاع ولينا، هي أم وربة منزل، ورياضية، وداعمة للرياضيين، وعاشقة روح المغامرة منذ نعومة أظفارها، ولا تبالي بالمخاطر لصعود رؤوس الجبال الشاهقة وتنسب الفضل لصديقة الطفولة؛ لوقوفها خلف دعمها، وتشجيعها في جميع الرحلات الرياضية الخارجية.

    التقت "سبوتنيك" بمؤسسة فريق رواسي السعودي "شيرين أبوالحسن".

    بداية صعود قمم الجبال

    في البداية تقول السعودية شيرين أبوالحسن: "بدأت أول رحلة لصعود الجبال خارج السعودية في شهر مارس ٢٠١٦، بطلب ودعم من صديقة الطفولة الأميرة الجوهرة بنت فهد العبد الله، لصعود أعلى قمة في أفريقيا قمة كليمنجاروا، وهي رابع أعلى قمة من القمم السبعة العالمية، وكان الهدف من هذه المبادرة أن تكون خيرية لصالح جمعية مودة".

    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة
    © Sputnik . Mohamed Bakhet
    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة

    رسالتي للجميع

    في الحركة بركة فرياضة الهايكنغ لا تعتني فقط بالحركة الجسدية والصحة فقط بل لها أبعاد أكثر من ذلك بكثير، أهمها الالتقاء مع النفس التي نتعبها في معترك الحياة، والروتين اليومي فهي عبارةعن غذاء للعقل، والروح ،والاندماج مع الطبيعة، وكسر لعاداتنا اليومية المتعلقة  بالكماليات التي طغت على حياتنا؛ لأن رياضة الهايكنغ تأخذنا غالبا للبعد عن حيّز الراحة والحياة الفارهة التي نعيش فيها الحياة البسيطة التي فعلاً تغير من الشخصية للأفضل، ونشر الفكرة بين المجتمع النسائي إنها رياضة ليست محكورة بما يعني أنها ليست ذكورية.

    المرأة أكثر صبرا في المصاعب

    تؤكد شيرين أبوالحسن أن التنافس بين الرجال والنساء غير موجود في رياضة الهايكنج وغيرها، ولكن المرأة قد تكون أكثر تركيزاً وصبراً في مثل هذه الرحلات، ويمكنها تحمل كل المصاعب التي قد تواجهها في الرحلات الصعبة.

    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة
    © Sputnik . Mohamed Bakhet
    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة

    الدعم المعنوي

    وتشير شيرين إلى دعم أهلها ،وزوجها، وأبنائها في بداية بلورة فكرة إنشاء الفريق التطوعي، وتقول: "إن تشجيعهم ومساندتهم سبب في نجاحي ونجاح الفريق والاستمرار، وتعترف شرين أنها كانت متخوفة في بدايتها من نظرة المجتمع ولكن بحمد الله اتضح لي العكس تماما أنه في ظل رؤية ٢٠٣٠ حصلت المرأة على مساحة خالية من المخاطر في ظل الحدود الشرعية، وتم إطلاق الفريق باسم "رواسي" نسبة إلى الجبال الشاهقة الراسية".

    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة
    © Sputnik . Mohamed Bakhet
    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة

    نشر رياضة الهايكنج

    وتضيف شيرين:أعمل دوما على تشجيع أفراد المجتمع —رجالاً ونساءً —على ممارسة رياضة الهايكنج ونشرها في المجتمع وفق معايير عالية من السلامة وإيجاد أماكن مناسبة، إضافة إلى إيجاد راعي لهذه الرياضة.

    المشاركات الدولية

    شاركت رحلات دولية لصعود قمم عالمية أهمها قمة كليمنجاروا، وقمة توبقال في جبال الأطلس في المغرب، وهي أعلى قمة في شمال أفريقيا كانت في يناير ٢٠١٧، وآخرهم قمة ألبروس في روسيا وهي أعلى قمة في أوروبا ،وخامس أعلى قمة من القمم السبعه العالمية.

    وتضيف أن المشاركات المحلية عبارة عن رحلات هايكنج كل أسبوع مرة في العاصمة السعودية الرياض، وكل شهرين لمنطقة في السعودية زرنا من خلالها العلا، وأملج، وأعلى قمة سعودية " قمة السودة" ولنا خطة لزيارة المزيد من الأماكن المشهورة في الهايكنج على الصعيد المحلي إن شاء الله.

    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة
    © Sputnik . Mohamed Bakhet
    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة

    أصعب المواقف في الرحلات

    تقول شيرين: واجهت صعوبات متعددة خلال الرحلات التي شاركت فيها، وفي كل مرة أحاول أن أتجاوز الصعاب، ومنها ماواجهته في أصعب، وأطول رحلة واجهتني خلال صعود قمة كليمنجاروا التي غيرت في الكثير، واستغرقت الرحلة ٨ أيام، والرحلة الأخرى كانت صعود قمة "البروس" أعلى قمة في جبال القفقاس في روسيا وأوروبا ويبلغ طولها 5642 مترا، مازالت هذه الرحلة عالقة في ذهني لا أنسى عاصفتها الثلجية تجري بسرعة ٣٥/٤٠كم في الساعة واجهناها في آخر يوم، وكان يبعدنا عن القمة مسافة 200 متر تقريبا، كما كان علي اتخاذ قرار إكمال المشوار، أو التراجع ولكن اتخذنا قرار جماعي بالمواصلة وتحمل تلك الأجواء المرعبة للوصول للهدف والحمد لله نجحنا وكان القرار صائبا ولله الحمد، صحيح أنه كان فيها لحظات مرعبة ولكن تخطيناها بنجاح.

    الجوائز

    تقول شيرين لم أحصل على جوائز على صعيد الهايكنج، لكني كنت من المرشحات في جائزة راعية المسابقة الأولى لمدينة الملك عبدالعزيز الاقتصادية، وترشيحي كوني ربة منزل، وهايكر، ومؤسسة لفريق رَوَاسِي التطوعي، ومؤسسة نادي الخيمة للقرأءة للنساء، ونادي القراءة المرحة للأطفال بمنزلي، وفزت بجائزة ضمن الثلاث الأوائل ب مجموعتي" راعية الأسرة" ، ولا أبحث عن الجوائز، وكل أعمالي تطوعية بحتة.

    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة
    © Sputnik . Mohamed Bakhet
    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة
    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة
    © Sputnik . Mohamed Bakhet
    الحاصلة على جائزة راعية الأسرة

    أهمية المشاركات الدولية

    تؤكد شيرين أبوالحسن، أن المشاركات الدولية لها أثر كبير من ناحية التقنية لأنها تعلم المشترك أصول هذه الرياضة، وكون الهايكنج له أكثر من صورة ومسار، فهناك رحلات سهله بمسارات سهلة، وهناك تسلق الجبال الذي لا يقوم به غالبا غير الشخص الرياضي، إضافة إلى أن المشاركة الدولية تسلط الضوء على الفريق على الصعيدين المحلي والدولي.

    رسالتي الأخيرة للنساء

    أود من كل امرأة وفتاة سعودية وغير سعودية، أن تُمارس الرياضة التي تهواها، وأن لا تلقي هما للعمر فأن تبدأ خير من أن لا تبدأ أبداً، ونرحب بالجميع في فريق رَوَاسِي سيدات من كل الأعمار، وأشير إلى أن أحد أعضاء الفريق سيدة عمرها ٦٥ تُمارس الهايكنج ورياضة الجري ومشاركة في ماراثونات عالمية ووصلت لقمم عالمية أيضا.    

    انظر أيضا:

    فرنسا...مقتل شخصين وإصابة 14 في حريق بمنطقة جبال الألب
    الجيش اليمني يستكمل السيطرة على سلسلة جبال استراتيجية غرب صعدة
    الجيش اليمني يستكمل السيطرة على جبال شرق صعدة
    الجيش اليمني يواصل تقدمه في الضالع ويسيطر على جبال دمت
    الجيش اليمني يسيطر على جبال استراتيجية شمال صعدة
    9 متسلقون مفقودون على جبال الهيمالايا
    فرنسا تطلق دبا جديدا في جبال البيريني
    الكلمات الدلالية:
    صعود قمم, جبال, شيرين أبوالحسن, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik