10:14 GMT22 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    تحدث قاضي محكمة تحقيق الموصل سمير برواري، السبت، عن تفاصيل الاعتداء عليه من قبل سيطرة تابعة للحشد الشعبي.

    وروى برواري الحادثة قائلا إنه "لدى خروجي من الدوام الرسمي يوم الأربعاء الماضي الساعة الثانية ظهرا وأثناء توجهي إلى الموصل مررت بإحدى السيطرات التابعة للحشد الشعبي في تل عبطة التي كانت خالية، حيث لا يوجد فيها العناصر المكلفين بالحراسة، وأثناء اجتيازي السيطرة بسيارتي سمعت صوتا من مسافة طلب مني التوقف، وتبين أنه أحد عناصر السيطرة والذي اتهمني بتجاوز السيطرة عن عمد رغم أنها كانت خالية من العناصر المكلفين بها ولم أشاهد أحدا منهم"، كما نقل موقع "السومرية نيوز".

    وتابع " أوضحت ذلك لعناصر السيطرة حيث سمح لي بالعبور بشرط أن أسلك الطريق الترابي المحاذي للشارع العام"،

    وقال برواري "لم ألتزم بما طُلب منه كونه مخالفا للقانون وقواعد السير العام، وواصلت السير في الشارع غير أن سيطرة أخرى أوقفتني، وأجبرتني على العودة إلى الأولى بعد تلقيها نداء منها باعتبار أنني لم ألتزم بما طلبوه مني".

    وأضاف "عدت إلى السيطرة الاولى مرة أخرى لأجد نحو 10 عناصر ينتظروني فيها، حيث غيرت مساري وتوجهت إلى مركز شرطة ناحية تل عبطة"، موضحا أنه "عند شرح ذلك لمدير المركز وجه الأخير بمرافقة سيارتي شرطة معي".

    وتابع "خلال عودتي مرة أخرى أوقفتني السيطرة نفسها، واعتدوا على سائقي بالضرب دون تدخل الشرطة، كما حاولوا الاعتداء علي"، مضيفا "قدّمت شكوى إلى محكمة استئناف نينوى ضد المعتدين علي".

    يذكر أن وسائل إعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي تناقلت أنباء حول اعتداء القوة الأمنية على قاضي محكمة تحقيق الموصل سمير برواري خلال عودته من عمله.

    انظر أيضا:

    العبادي يتخذ قرارا مهما بشأن رواتب قوات الحشد الشعبي
    المحكمة الاتحادية العراقية تعيد رئيس الحشد الشعبي إلى جميع مناصبه
    الحشد الشعبي يرفع حالة الجهوزية على الحدود العراقية السورية
    الكلمات الدلالية:
    الحشد الشعبي, نينوى, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook