08:52 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    130
    تابعنا عبر

    أطلق جهاز الأمن، والمخابرات الوطني السوداني سراح 11 صحفيا، جرى اعتقالهم خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد مؤخرا.

    وقال المركز السوداني للخدمات الصحفية، أن: "الأمن أطلق اليوم الأحد، سراح الصحفيين المحتجزين إنفاذا لقرار الرئيس عمر البشير".

    وأضاف أن: "عدد المفرج عنهم بلغ 11 صحفيا، بينهم رئيسة تحرير صحيفة الميدان (تابعة للحزب الشيوعي السوداني) إيمان عثمان".

    بدوره، ثمن نائب رئيس اتحاد الصحفيين، محمد الفاتح، إطلاق سراح الصحفيين، معتبرا أن: "الخطوة تصب في إطار احترام المهنة وتؤدي إلى الاستقرار والابتعاد عما ينتهك الأمن العام ومصلحة الوطن".

    وكان الرئيس السوداني عمر البشير، منذ أيام، تعهد بالإفراج عن الصحفيين المعتقلين. وقال البشير: "معظم المحتجين من الشباب وهناك دوافع دفعتهم للخروج الشارع من ضمنها التضخم الذى أدى لارتفاع الأسعار وفرص التشغيل والوظائف المحدودة لا تتوازن مع عدد الخريجين".

    ويمر السودان بأزمة اقتصادية خانقة أدت إلى تفجر احتجاجات شعبية، واندلعت الاحتجاجات في عدة مدن سودانية بسبب شح الخبز، ولكنها تطورت إلى المطالبة بإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير، فيما أصدر الرئيس السوداني قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد برئاسة وزير العدل مولانا محمد أحمد سالم.

    ويشهد السودان صعوبات اقتصادية متزايدة مع بلوغ نسبة التضخم نحو 70% وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي وسائر العملات الأجنبية.

    انظر أيضا:

    البشير يخفف من حدة لهجته ويعلن الإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان
    رسميا... إثيوبيا تحسم الجدل حول تهديد السودان بقطع العلاقات
    السودان يكشف عن الدولة "سبب الاحتجاجات المتواصلة"
    تزامنا مع المطالبة بتنحي البشير... وزير دفاع السودان يوجه كلمة لضباطه
    مسؤول سوري يتحدث عن "قوى خارجية" تستهدف السودان
    الكلمات الدلالية:
    مظاهرات السودان, الاقتصاد السوداني, قرار جمهوري, معتقلين, أخبار السودان, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الجنيه السوداني, احتجاجات السودان, الرئاسة السودانية, الحكومة السودانية, عمر البشير, الخرطوم, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook