Widgets Magazine
06:51 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بعد إقرار ميزانية 2019

    السعودية تخرج عن صمتها بعد إدراجها في القائمة السوداء لـ"تمويل الإرهاب"

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    161
    تابعنا عبر

    ردت المملكة العربية السعودية على الاقتراح الذي تقدّمت به المفوضية الأوروبية، لإدراج الرياض في قائمتها السوداء للدول المتهاونة في مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

    وأعربت السعودية، في بيان رسمي نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، فجر اليوم الخميس، عن "أسفها لإعلان إدراجها ضمن القائمة المقترحة للدول عالية المخاطر في مجال غسل الأموال وتمويل الإرهاب".

    ونقل البيان، عن وزير المالية السعودي محمد الجدعان، قوله إن "التزام المملكة العربية السعودية بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب يعتبر أولوية استراتيجية، وسنستمر في تطوير وتحسين أطرنا التنظيمية والتشريعية لتحقيق هذا الهدف".

    وذكر الوزير السعودي، بأن اقتراح المفوضية لا يزال بحاجة لإقراره في البرلمان الأوروبي ليصبح نافذا، داعيا مسؤولي المفوضية وأعضاء البرلمان الأوروبي "لزيارة الرياض والإطلاع على الجهود المستمرة والمبادرات التي تقوم بها المملكة لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب على المستويات المحلية والإقليمية والدولية".

    وأكد الجدعان، أن "المملكة ستستمر في التواصل مع المفوضية، وتتطلع إلى حوار بناء مع شركائها في الاتحاد الأوروبي للإسهام في تعزيز ودعم آليات مكافحة غسل الأموال والإرهاب على الصعيدين الدولي والإقليمي".

    ​وكان قد المفوضية الأوروبية، قالت، أمس الأربعاء، إنها "أضافت المملكة العربية السعودية وبنما ومناطق أخرى إلى القائمة السوداء للدول التي تشكل تهديدا للتكتل بسبب تهاونها مع تمويل الإرهاب وغسل الأموال".

    انظر أيضا:

    ظريف: غسيل الأموال يوجد في جميع دول العالم
    قرارات جديدة في كازاخستان لمواجهة غسيل الأموال بالعملات المشفرة
    قرار مصرفي صيني يستهدف عمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب
    معلومات عن وليد آل إبراهيم إمبراطور الإعلام الموقوف بتهمة غسيل الأموال
    لاريجاني يطالب المسؤولين بسرعة التصدي لمكافحة غسيل الأموال
    الكلمات الدلالية:
    علاقات الدول, القائمة السوداء, دعم الإرهاب, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, غسيل الأموال, أزمات السعودية, حقوق الإنسان, مجلس الوزراء السعودي, الديوان الملكي السعودي, البرلمان الأوروبي, الاتحاد الأوروبي, وزير المالية محمد الجدعان, السعودية, بروكسل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik