Widgets Magazine
03:28 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الأمير بندر بن سلطان

    "قل يا سيدي"... أمير سعودي يكشف موقفا أغضب ملك السعودية من الأمير الوالد

    © AP Photo / Hassan Ammar
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    2113
    تابعنا عبر

    كشف رئيس الاستخبارات السعودية السابق، الأمير بندر بن سلطان آل سعود، عن تفاصيل مثيرة في طبيعة العلاقات بين المملكة العربية السعودية وقطر إبان حكم العاهل السعودي الملك عبد الله.

    واستشهد بن سلطان، في حواره مع صحيفة "إندبندنت عربية"، مساء أمس الثلاثاء، بواقعة حدثت حين بدأت قطر بزيادة تصرفاتها المناوئة لسياسات مجلس التعاون لدول الخليج.

    وقال: "الملك عبدالله في إحدى المرات قال للشيخ حمد بن جاسم، ما بكم دائما تخالفون آراء الإخوة والأشقاء، أنتم مثل القزم الجالس على كرسي أكبر منه، فأجابه حمد بن جاسم: معك حق، ولو لم نصرخ لن ينتبه أحد أننا على الكرسي الكبير".

    وروى رئيس الاستخبارات السعودية موقفا أغضب الملك عبد الله من حمد بن خليفة خلال حديثه للملك فهد، قائلا: "جاء الشيخ حمد بن خليفة إلى السعودية، وكان في المقابلة الملك فهد والأمير عبد الله والأمير سلطان، ويرافق حمد بن خليفة بعض المسؤولين القطريين.

    وتابع: "وفي الاجتماع، نقلا عن الملك عبد الله شخصيا لأنني لم أكن معهم، قال حمد بن خليفة: الوالد أوصاني لك يا فهد، نحن موافقون على شروطكم، لكن يا فهد، أنتم لستم وسيطا عادلا. وقام حمد بن خليفة يكرر يا فهد يا فهد … كان الملك فهد يلتفت إليه ولا يرد".

    وأردف: "التفت الأمير عبد الله إلى الشيخ حمد بن خليفة وقال له: أنت تقول يا فهد؟ كيف تتجرأ، قل يا عمي يا سيدي، حاول الشيخ حمد التهدئة وقال أنا منكم وولدكم وأخطأت. وهدأ الموضوع".

    وأضاف: "من ثم عقدت القمة الخليجية، والتي فيها قام حمد بن خليفة وقال إنه ليس موافقا على التصويت على موضوع تحرير الكويت حتى يتم النظر في جزر حوار، حينها سأل الملك فهد من يتحدث وإذا بالشيخ حمد يقف ويقول أنا طال عمرك، وخرج الملك فهد من القاعة متجاهلا ما قاله الجانب القطري ولحق به الشيخ زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الراحل وطلبه أن يعود وعاد".

    وقال: "جاء حمد بن خليفة وقبل رأسه واعتذر. صحيح أن هناك قوة قطرية شاركت في حرب الخليج، إلا أنه خلال تلك الفترة وبعد هذه المواقف، بدأ تخطيط حمد بن خليفة لإزاحة والده، وبدأت أهدافه بتضخيم دوره السياسي".

    وذكر الأمير بندر "قصة جانبية"، وهي أنه بعد إزاحة الشيخ حمد لوالده من الحكم، جاء رئيس الوزراء القطري ووزير خارجيتها الأسبق الشيخ حمد بن جاسم إلى السعودية وطلب منها عدم استقبال الشيخ خليفة. رفضت الرياض ذلك، بل إن الملك فهد، حسب رواية الأمير بندر، قال إنه سيستقبله اسقبالا رسميا ويسكنه في قصر الضيافة وقال لمن كانوا موجودين بمن فيهم حمد بن جاسم: "قبل أسبوع كان أمير قطر والآن أصبح عدوا؟". فرد الشيخ حمد بن جاسم بأنه لا مانع، لكن عدم إظهار ذلك في الإعلام، فكان الرد من الملك فهد بالاستقبال الرسمي وإسكان الشيخ خليفة في قصر الضيافة وبث الاستقبال على القناة السعودية الرسمية.

    انظر أيضا:

    رئيس الوزراء الوحيد منذ الاستقلال... الحوثي يعلق على إعادة تكليف خليفة بن حمد رئيسا لحكومة البحرين
    إصابة حمد بن خليفة...وأول صورة له منذ بداية الأزمة الخليجية
    ما دور الأمير الوالد حمد بن خليفة في إدارة أزمة قطر مع الخليج؟
    وفاة خليفة بن حمد أمير قطر الأسبق
    الكلمات الدلالية:
    القمة الخليجية, العلاقات السعودية القطرية, الأزمة القطرية الخليجية, انقلاب, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, تحرير الكويت, أزمة مقاطعة قطر, الديوان الأميري القطري, الديوان الملكي السعودي, بندر بن سلطان, الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان, الملك عبد الله بن عبد العزيز, الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني أمير قطر الأسبق, الملك فهد, الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني, السعودية, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik