Widgets Magazine
11:05 19 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الرئيس الإيراني حسن روحاني يستقبل الرئيس السوري بشار الأسد في طهران

    "الحرس الثوري" يكشف الجهة التي دعت الأسد لزيارة إيران

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    كشف نائب قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاني، أن فيلقه هو من دعا الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران في زيارته الأخيرة.

    وأضاف قاني في تصريحات له نقلتها وكالة "أسنا" الإيرانية أن "فيلق القدس هو من دعا الأسد إلى طهران، والرئيس روحاني كان على علم بزيارة الأسد لكن يبدو أنه غفل عن إبلاغ ظريف وهذا الأمر يعود للحكومة".

    وتابع بأن زيارة الأسد إلى طهران "كانت مهمة حساسة ومن كان ينبغي أن يعلم بها أعلمناه، ومن كان لا ينبغي أن يعلم بها، لم نعلمه".

    وقال: "هناك خلافات كثيرة في وجهات النظر بين الحكومة و"فيلق القدس"، لكن في النهاية هذه الحكومة حكومتنا وماء وجهها من ماء وجهنا ونحن نعمل مع جميع أعضائها".

    وأشار قاني إلى أن "قاسم سليماني قائد "فيلق القدس"، صديق لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف و"فيلق القدس" يقف إلى جانب الحكومة الإيرانية".

    وقدم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، استقالته من منصبه، قبل أن يستأنف نشاطه الدبلوماسي، بعدما تلقى رسالة الرئيس حسن روحاني، التي أكد فيها رفضه قبول الاستقالة.

    وبعث الرئيس الإيراني، حسن روحاني، برسالة إلى وزير الخارجية محمد جواد ظريف، في وقت سابق، اليوم، يؤكد فيها رفضه الاستقالة التي تقدم بها الأخير. وتابع روحاني: "لأنك كما وصفك قائد الثورة الإسلامية، "الأمين والشجاع والأبي والمتدين"، وفي طليعة المواجهة أمام الضغوط الأمريكية الشاملة؛ فإنني لا أوافق على استقالتك لأنها تتنافى مع مصالح البلاد"، حسب وكالة "إرنا" الإيرانية.

    وكان قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، قال في تصريحات الأربعاء الماضي، إن "التغييب غير المتعمد لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، عن لقاءات الرئيس السوري بشار الأسد في طهران، كان القطرة التي فاضت بها كأسه فقدم استقالته.

    وأضاف بأنه "خلال زيارة السيد بشار الأسد إلى طهران ولقائه بالدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية، حصل خلل في بعض التنسيق في رئاسة الجمهورية، أدى إلى غياب وزير خارجيتنا عن هذا اللقاء مما أدى إلى عتبه"، وذلك وفقا لوكالة "تسنيم" الإيرانية.

    واعتبر أن الأدلة "تشير إلى عدم تعمد تغييب السيد الدكتور ظريف عن هذا اللقاء وينبغي أن أؤكد أنه كوزير للشؤون الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية المسؤول الرئيسي في مجال السياسات الخارجية لإيران".

    وأشاد سليماني، بوزير الخارجية الإيراني، وقال إنه كانت "لظريف إنجازات قيمة لتأمين المصالح القومية الإيرانية على عدة مستويات وتمتع بالدعم الكافي في طريق مقارعة أعداء إيران"، مضيفا "أن ظريف مسؤول السياسة الخارجية في إيران وخلال فترة توليه مسؤولية الخارجية، تلقى الدعم من كبار المسؤولين وعلى رأسهم المرشد الأعلى علي خامنئي".

    انظر أيضا:

    رئيس السلطة القضائية الإيرانية: زيارة الأسد لطهران تحمل رسالة هامة
    خطيب جمعة طهران: زيارة الأسد تحمل رسالة واضحة إلى إسرائيل وأمريكا
    دلالات زيارة الرئيس الأسد إلى إيران
    وكالة: زيارة الرئيس الأسد لإيران سبب استقالة ظريف
    عمار الأسد: زيارة بيشة إلى دمشق تعكس العلاقات الوطيدة بين سوريا وإيران
    وكالة: تحديد موعد زيارة ثاني زعيم عربي إلى سوريا ولقاء بشار الأسد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الحرس الثوري الإيراني, زيارة, الأسد, الحرس الثوري الإيراني, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik