Widgets Magazine
09:23 19 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الرئيس السوداني عمر البشير

    البشير يكشف سبب استعانته بقادة عسكريين في قراره الموصوف بـ"الانقلاب الأبيض"

    © AP Photo / Abd Raouf
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11

    تعهّد الرئيس السوداني عمر البشير باستمرار المسيرة واختيار القوي الأمين والمناسب والمقتدر لأي منصب يتم التعيين فيه.

    وأكد البشير أن البلاد تُقبل على مرحلة جديدة خالية من المحاباة والمحاصصة، لذا "جاء اختيار الولاة من العسكريين لكونهم محل إجماع الشعب السوداني، وأبناؤه الذين يقدمون أرواحهم ودماءهم رخيصة فداءً للوطن وللشعب الكريم"، وفقا لشبكة الشروق السودانية.

    وكان البشير اتخذ قرارا بحل الحكومة المركزية والولائية، ثم أسند مناصب الولاة بالولايات إلى 18 رجلا من الجيش، الأمر الذي وصفته وسائل إعلام سودانية بأنه "انقلاب أبيض بإسناد حكم الولايات لعسكريين وإحكام القبضة الأمنية بإعلان حالة الطوارئ".

    ونشر الإعلام السوداني نص مرسوم جمهوري بتكليف الجنرالات في مناصبهم الجديدة.

    وكان الرئيس السوداني عمر البشير أعلن، يوم 22 فبراير/شباط، حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، وحل حكومة الحوار الوطني وحكومات الولايات، وعين حكاما عسكريين على رؤوس تلك الولايات، كما عين وزير دفاعه، نائبا أول لرئيس الجمهورية مع احتفاظه بمنصبه.

    ويشهد السودان احتجاجات شبه يومية منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول، تفجرت في بادئ الأمر بسبب زيادات في الأسعار ونقص في السيولة لكن سرعان ما تطورت إلى احتجاجات ضد حكم البشير القائم منذ ثلاثة عقود.

    واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومن حين لآخر استعملت الذخيرة الحية لتفريق المظاهرات.

    ويقول نشطاء في مجال حقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 45 قتلوا بينما تقدر الحكومة عدد القتلى بثلاثين بينهم اثنان من أفراد الأمن. واعتقل نشطاء سياسيون وأفراد من المجتمع المدني وصحفيون.

    انظر أيضا:

    مسؤول رفيع يكشف مفاجأة: دول الخليج ترفض مساعدة السودان دون مقابل سياسي
    البشير يصدر توجيهات عاجلة ويتحدث عن "حرب" يخوضها السودان
    السودان: الشرطة تستخدم القنابل المسيلة للدموع لتفريق تظاهرات في أم درمان
    مصادر: بعض المؤسسات الخاصة تأثرت بدعوات الإضراب في السودان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, احتجاجات السودان, الحكومة السودانية, عمر البشير, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik