18:04 19 مايو/ أيار 2019
مباشر
    مدينة الحديدة، اليمن 5 يناير/ كانون الثاني 2019

    الحكومة اليمنية: تنفيذ خطة إعادة الانتشار في الحديدة شرط لأية جولة مفاوضات جديدة

    © REUTERS / Abduljabbar Zeyad
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الخميس، أن عقد جولة مفاوضات سلام جديدة مع جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، مرهون بتنفيذ خطة إعادة انتشار القوات من موانئ ومدينة الحديدة غربي اليمن.

    القاهرة — سبوتنيك. جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، في الرياض، سفير الولايات المتحدة لدى اليمن، ماثيو تولر، حسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، التي تبثُ من الرياض وعدن.

    وقال اليماني خلال اللقاء: "أصبح من الواضح تماما اليوم للمجتمع الدولي أن مليشيا الحوثي الانقلابية هي الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاقية ستوكهولم، وأن الحكومة اليمنية أبدت أكبر قدر من المرونة لإنقاذ اتفاقية ستوكهولم، انطلاقا من حرص الرئيس عبد ربه منصور هادي، على السلام".

    وأضاف بأن "الحكومة اليمنية لن تخطو نحو أي مشاورات أو مفاوضات أخرى دون تحقيق تقدم في تنفيذ خطة إعادة الانتشار في الحديدة".

    وشدد اليماني على "أهمية أن يقوم المجتمع الدولي بإيصال رسالة واضحة وقوية للطرف المعرقل".

    من جانبه، عبر السفير الأمريكي عن "القلق من التطورات الحاصلة بعد جلسة مجلس الأمن الأخيرة، والتي تشير بوضوح إلى عرقلة الحوثيين لتنفيذ خطة إعادة الانتشار واتفاقية ستوكهولم".

    ونوه ماثيو تولر "بالمرونة الكبيرة التي أبدتها الحكومة اليمنية وتعاونها الكامل مع المبعوث الأممي ولجنة إعادة الانتشار".

    وأكد أن "المجتمع الدولي يتحدث بصوت واحد حول أهمية تنفيذ اتفاقية ستوكهولم، باعتبارها المدخل الوحيد لبناء الثقة والوصول إلى حل شامل يقوم على المرجعيات المتوافق عليها".

    انظر أيضا:

    أول تعليق من "أنصار الله" على تصويت الشيوخ الأمريكي بإيقاف دعم التحالف في اليمن
    مجلس الشيوخ يقر مشروع قانون ينهي الدعم العسكري للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن
    اليمن... إحباط محاولة لاستهداف الفريق الحكومي في الحديدة بطائرة مفخخة
    وباء قاتل يهاجم اليمن... وفاة 120 شخصا وأكثر من 80 ألف إصابة
    البيت الأبيض يعارض قرار وقف دعم السعودية في حرب اليمن
    مقتل 4 أشخاص بغارات للتحالف غربي اليمن
    الكلمات الدلالية:
    اتفاق ستوكهولم, مجلس الأمن, الاطراف اليمنية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik