18:02 21 مايو/ أيار 2019
مباشر
    غرق عبارة في الموصل في العراق

    محافظ نينوى: استقالتي بين يدي السيستاني

    © REUTERS / STRINGER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    أعلن محافظ محافظة نينوى، شمالي العراق، نوفل العاكوب، اليوم السبت، أنه وضع استقالته أمام المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني.

    وقال العاكوب، في بيان صحفي: "لم أكن موفقا في التعبير عن علاقة نينوى وحكومتها المحلية بالمرجعية العليا عندما قلت لا علاقة لنا بالمرجعية الدينية في النجف، ونحن في نينوى ليس لدينا مرجعية دينية أو سياسية"، وذلك وفقا لموقع "بغداد تايمز".

    وأضاف: "لا يخفى عليكم ما نمر به في حكومتنا المحلية من ضغوط وكيل الاتهامات الباطلة وفاجعة مدينتنا الحدباء، وقد خانني التوفيق في التعبير عن علاقة نينوى وحكومتها المحلية بالمرجعية العليا، التي كان لها الدور الأبرز في تحرير محافظتنا العزيزة من عصابات داعش الإجرامية أثناء لقائي في إحدى القنوات الفضائية بسبب الضغط الكبير الذي مورس ضدنا في هذه الأيام".

    وتابع البيان: "في حالة طلبت المرجعية الرشيدة مني تقديم استقالتي فلا أتردد لحظة واحدة عن ذلك، وإني أضع استقالتي بين يدي آية الله العظمى السيد السيستاني حفظه الله".

    وأشار العاكوب، إلى أنه "ينتظر رد المرجعية"، مبينا "في حالة الطلب منه تقديم الاستقالة، لن يتردد عنها لحظة واحدة حيث إني حافظت على الأمانة طيلة فترة عملي، ومن الله التوفيق".

    وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، وجه أمس الجمعة، رسالة إلى رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، دعاه فيها إلى إقالة محافظ نينوى ونائبيه.

    وقال عبد المهدي، في رسالة تلقت "سبوتنيك"، نسخة منها، إنه "للاهمال والتقصير الواضحين في أداء الواجب والمسؤولية، ووجود ما يدل من تحقيقات تثبت التسبب بالهدر بالمال العام واستغلال المنصب الوظيفي، واستنادا لنص المادة ٧ / ثامنا / ٢ والتي تنص على أن (لمجلس النواب إقالة المحافظ بالأغلبية المطلقة بناء على اقتراح رئيس الوزراء)، والمادة (٣٨) والتي تنص على (تسري على نائبي المحافظ أحكام إقالة المحافظ) من قانون المحافظات رقم ٢١ لسنة ٢٠٠٨ المعدل، نقترح عليكم إقالة المحافظ ونائبيه".

    يشار إلى أن العشرات من المواطنين لقوا مصرعهم غرقا، يوم الخميس الماضي، وفقدان آخرين بحادثة انقلاب عبارة في جزيرة الغابات السياحية بالموصل، فيما أعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الحداد العام في جميع أنحاء العراق على الضحايا.

    وشهدت مدينة الموصل، صباح أمس الجمعه، تظاهرات غاضبة للمدنيين وذوي الضحايا، ضد الحكومة المحلية، متهمين إياها بالتقصير، بالتزامن مع زيارة رئيس الجمهورية، برهم صالح للمحافظة.

    ووقع الحادث شمال مدينة الموصل قرب منطقة ترفيهية ترتادها العائلات بكثرة، ما أدى إلى خسائر في الأرواح وصلت إلى 96 حالة وفاة، بحسب وزارة الصحة العراقية.

    انظر أيضا:

    تقصي الحقائق لـ"سبوتنيك"... 6 أسباب للغرق الجماعي في الموصل
    بينهم 62 امرأة و18 طفلا... آخر إحصائية لضحايا غرق العبارة في الموصل
    تظاهرات غاضبة ووقوع ضحايا بينهم 3 إعلاميين في الموصل بعد فاجعة العبارة (فيديو وصور)
    أول تعليق من الملك سلمان وولي عهده على "كارثة عبارة الموصل" العراقية
    كارثة العبارة... أهالي الموصل يهاجمون الرئيس العراقي ومحافظ نينوى بالحجارة (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    غرق قارب, أخبار العراق, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, المرجعية الدينية العليا في العراق, الحكومة العراقية, الموصل, نينوى, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik