18:43 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    ليبيا - أفراد القوات الليبية خلال تواجدهم في مواقع المواجهة ضد تنظيم داعش في مدينة سرت، 15 أغسطس/ آب 2016

    وزارة الخارجية الجزائرية تعرب عن قلقها إزاء تفاقم الوضع في ليبيا

    © REUTERS / Ismail Zitouny
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعربت وزارة الخارجية الجزائرية عن قلقها إزاء تفاقم الوضع في ليبيا عشية مؤتمر المصالحة بين الليبيين، وجاء ذلك وفقا كتبته صحيفة البلاد المحلية.

    موسكو- سبوتنيك. ونقلت الصحيفة عن وزارة الخارجية قولها: إن "الجزائر تتابع بقلق بالغ التطورات الأخيرة في ليبيا وتدعو جميع الأطراف إلى الحكمة".

    وأضافت: أن "أي تصعيد عسكري قد يقوض الجهود الحالية لتسوية الأزمة التي يمر بها هذا البلد الشقيق المجاور".

    ويُصعد زحف قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة حفتر المتحالف مع حكومة موازية تتمركز في شرق البلاد، صراعا على السلطة يمزق البلاد منذ الإطاحة بمعمر القذافي في 2011.

    في سياق متصل، دعا مجلس الأمن الدولي أطراف النزاع في ليبيا إلى إنهاء الأعمال القتالية في البلاد، فضلا عن تهديده بتقديم المسؤولين عن استمرار النزاع للعدالة.

    وقال سفير ألمانيا بالأمم المتحدة كريستوف هويسجن الذي يرأس مجلس الأمن خلال شهر أبريل/ نيسان عقب نتائج الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن حول الأزمة الليبية في بيان اتفق عليه: أن "أعضاء مجلس الأمن الدولي يعبرون عن قلقهم العميق إزاء النشاط العسكري بمدينة طرابلس الليبية، والتي وفقا لهم تقوض الاستقرار في ليبيا، فضلا عن آفاق الوساطة الدولية لتسوية سياسية شاملة في البلاد".

     

    انظر أيضا:

    مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف الأعمال القتالية في ليبيا مهددا بتقديم المسؤولين للعدالة
    ليبيا... المسماري ينفي سيطرة قوات الوفاق على مطار طرابلس الدولي
    حفتر يحدد اللحظة التي قد تنتهي فيها العمليات العسكرية في ليبيا
    روسيا تضم صوتها إلى دعوات الأمم المتحدة لوقف العمليات العسكرية في ليبيا
    غوتيريش يغادر ليبيا بـ"قلق بالغ" ويأمل تجنب المواجهات في طرابلس وحولها
    خليفة حفتر... القائد الذي قلب الموازين في ليبيا
    سر التحول المفاجئ في ليبيا... اكتشف الصراع الدائر خلف الكواليس
    الكلمات الدلالية:
    الخارجية الجزائرية, الجزائر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik