12:27 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الناطق باسم الجيش الوطني الليبي أن الحملة العسكرية للجيش في طرابلس تدعم مسار المؤتمر الوطني الجامع.

    وقال اللواء أحمد المسماري إن "الجيش الوطني الليبي ذهب إلى طرابلس لحمايتها من الإرهابيين ".

    وأشار الناطق باسم الجيش الوطني إلى "تحالفات بين القاعدة وعصابات أخرى خلال معركة طرابلس". وقال: "بعد معركة طرابلس سيأتي يوم الحساب".

    وتوجه اليوم رتل عسكري من "لواء الصمود" بمدينة مصراته نحو العاصمة الليبية طرابلس، لدعم قوات جيش حكومة الوفاق الوطني، وذلك بعد ثلاثة أيام من العملية التي أطلقها الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، لتطهير العاصمة من الميلشيات المسلحة.

    وقال مصدر محلي ليبي بمدينة زليتن القريبة من مدينة مصراته، لوكالة "سبوتنيك" اليوم الأحد، إن "لواء الصمود والذي يقوده  صلاح بادي يتحرك في هذه اللحظات نحو العاصمة، "مشيراً إلى أن "الرتل العسكري التابع للواء الصمود يتكون من قرابة 50 آلية مسلحة وعشرات الأفراد".

    وأعلنت القيادة العامة للجيش الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، الخميس الماضي، إطلاق عملية للقضاء على الإرهاب في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد بها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، ودعا الأخير قواته لمواجهة تحركات قوات حفتر بالقوة، متهما إياه بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, الجيش الوطني الليبي, طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook