08:07 GMT12 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أمرت محكمة جزائرية، اليوم الأربعاء، بإيداع الإخوة كونيناف الثلاثة، المقربين من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، في الحبس المؤقت.

    وذكرت قناة "النهار" الجزائرية أن قاضي التحقيق في محكمة سيدي محمد، أمر بإيداع الإخوة كونيناف الثلاثة وشخص رابع في الحبس المؤقت.

    وأوضحت القناة أن القاضي يواصل التحقيق  مع باقي الموقوفين، حيث يتعلق الأمر بـ7 أشخاص يعملون في وزارة الصناعة من بينهم امرأتان.

    ​وذكر التلفزيون الجزائري، أمس الثلاثاء، أنه جرى توقيف 5 مليارديرات جزائريين، في إطار تحقيقات بقضايا فساد. وأضاف أن الخمسة هم يسعد ربراب، الذي يعتبر أغنى رجل أعمال في الجزائر، و4 أشقاء من عائلة كونيناف، التي يقال إنها مقربة من الرئيس الجزائري السابق، عبد العزيز بوتفليقة.

    كما أعلن التلفزيون الجزائري، يوم السبت، أن محكمة جزائرية استدعت رئيس الوزراء السابق، أحمد أويحيى، ووزير المالية الحالي، محمد لوكال، وهما من المحيط المقرب من بوتفليقة، في إطار تحقيق بشأن تبديد المال العام.

    وتأتي الخطوة بعدما قال قائد الجيش قايد صالح الأسبوع الماضي إنه يتوقع محاكمة أفراد في النخبة الحاكمة بتهمة الفساد.

    انظر أيضا:

    أغنى رجال أعمال في الجزائر إلى "الحبس"
    الجزائر: عسكر ورجال أعمال... في السجون
    محلل سياسي: ملفات الفساد ستطول كبار رجال الأعمال في الجزائر
    اللجنة المركزية للحزب الحاكم في الجزائر تسحب الثقة من الأمين العام
    إيقاف أغنى رجل في الجزائر و4 رجال أعمال مقربين من بوتفليقة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجزائر, أحمد قايد صالح, عبد العزيز بوتفليقة, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook