Widgets Magazine
15:00 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الحربي السوري يستهدف معاقل  تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في أرياف إدلب وحماة

    رئيس المركز الثقافي العربي الروسي: العملية العسكرية ضد الإرهابيين في إدلب "حتمية"

    © Sputnik . BASEL SHARTOUH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال رئيس المركز الثقافي العربي الروسي، مسلم شعيتو، إن العملية العسكرية ضد الجماعات الإرهابية في إدلب قادمة لا محالة، لأن روسيا لا توافق على تأجيلها إلى أجل غير معلوم.

    واعتبر شعيتو، في تصريحات خاصة لـ"راديو سبوتنيك"، أن تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هذا الشأن تعد بمثابة رسائل إلى القيادة التركية، وفرصة جديدة لها، لإخراج هذه المنظمات من إدلب، لأنه لا بديل عن تحرير كامل التراب السوري.

    وأضاف شعيتو "تم الاتفاق مسبقا مع القيادة التركية على خروج هذه المنظمات الإرهابية من إدلب، وهو ما لم تفعله حتى الآن، بهدف الاستفادة قدر المستطاع حسبما تراه من مكاسب سياسية جراء ذلك التواجد، أثناء الحوار للبحث عن حل سياسي وإعداد الدستور السوري الجديد".

    وأردف بقوله "إن العملية العسكرية قادمة لا محالة، عن طريق القوات السورية بمساعدة القوات الجوية الروسية إذا لم تستجب تركيا، لأن روسيا لا توافق على تأجيلها إلى أمد غير معلوم، بعد أن تأجلت في الشتاء الماضي".

    وكان بوتين لا يستبعد إمكانية شن عملية عسكرية ضد الإرهابيين في إدلب.

    وصرح الرئيس بوتين خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الصينية بكين، اليوم السبت، أنه لا يستبعد من حيث المبدأ إمكانية أن يشن الجيش السوري عملية عسكرية كبيرة ضد الإرهابيين في منطقة خفض التصعيد في ادلب، ولكنه لا يرتئي شن عملية عسكرية كبيرة الآن لأسباب إنسانية.

    ويرى بوتين أنه من الضروري أن يؤخذ في الاعتبار وجود المدنيين الذين يمكن أن يتضرروا خلال العملية العسكرية.

    وأشار بوتين إلى أن سكان هذه المنطقة يرزحون تحت نير الإرهاب بسبب وجود أعداد كبيرة من الإرهابيين هناك.

    وأضاف أنه "لا يستبعد ذلك" (شن عملية عسكرية)، "ولكننا والأصدقاء السوريين لا نرتئي ذلك الآن" لأسباب إنسانية.

    ونوه بوتين إلى أن العمليات العسكرية في سوريا يقوم بها الجيش السوري بينما تقدم طائرات تابعة لسلاح الجو الروسي دعما جويا له.

    وقد تم إعلان محافظة إدلب منطقة خفض التصعيد. غير أن الإرهابيين لا يلتزمون باتفاق وقف إطلاق النار، ويستغلون الهدنة لتوسيع سيطرتهم.

    وبحسب معلومات هيئة أركان الجيش الروسي فإنهم يسيطرون على 99 في المائة من منطقة خفض التصعيد في إدلب.

    انظر أيضا:

    لهذا السبب لا يرتئي بوتين شن عملية عسكرية في إدلب
    الجيش السوري يحبط هجوما للنصرة وطائراته تدك مواقع المسلحين جنوب إدلب
    لافرينتيف: تم التحقق من العمليات العسكرية في إدلب والضربات ضد الإرهابيين مستمرة
    دمشق: إدلب ستعود إلى سوريا سواء سلما أو حربا... والقوات الأمريكية ستخرج حتما
    بعد غارات سلاح الجو الروسي... الجيش السوري يستهدف "النصرة" في ريف إدلب
    خبيرعسكري: من المرجح أن الطيران الروسي قصف مصنعا لتصنيع الأسلحة الكيميائية في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبار روسيا اليوم, هجوم إدلب, اتفاق إدلب, تحرير إدلب, معركة إدلب, المركز الثقافي الروسي, الكرملين, الجيش السوري, الجيش الروسي, فلاديمير بوتين, إدلب, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik