10:31 GMT29 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال السفير والممثل الدائم للجمهورية الإسلامية الإيرانية في الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، إن إجراءات الولايات المتحدة ضد بلدنا غير قانونية ،ومخالفة لالتزامات واشنطن الدولية، وسنرد بما يناسب الإجراءات الأمريكية.

    تناول تخت روانجي، الذي بدأ رسمياً مهامه الدبلوماسية قبل 11 يوما من خلال تقديم أوراق اعتماده إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، كثير من القضايا الخاصة والعامة. وذلك بحسب وكالة "إرنا".

    وناقش روانجي قضايا الاتفاق النووي والحظر الأمريكي أحادي الجانب و تهديدات واشنطن ضد البرنامج النووي وأوروبا والآلية المالية الاوروبية (اينستكس)، وتوجهات الممثلية الإيرانية في الدورة الجديدة والدبلوماسية العامة.

    وبخصوص إجراءات أمريكا الأخيرة، مثل إلغاء تمديد الإعفاء عن مشتري النفط من إيران، ورد الجمهورية الإسلامية عليها، قال تخت روانجي، إن المسؤولين الإيرانيين يدرسون هذا الموضوع، وسيتم الإعلان عنه في الوقت المناسب.

    وصرح كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين حول أداء أوروبا تجاه الحفاظ علي خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي)، إن انتقادنا للأوروبيين منذ البداية كان ببساطة أننا لا نستطيع الاكتفاء بدعمهم السياسي فقط. يجب أن يتدخلوا ويعوضوا الأضرار الحاصلة.

    وقال أيضا عن مواقف وزير الخارجية فيما يتعلق بـ 'الفريق ب' (جون بولتون، بنيامين نتنياهو، محمد بن سلمان ومحمد بن زايد): بعض العناصر في الولايات المتحدة وبعضها في منطقتنا تحاول توسيع جو المخاوف من إيران (الايرانوفوبيا)، إنهم يحاولون جعل المنطقة فوضوية، ويعتقدون أنهم سيصلون إلي مصالحهم قصيرة الأجل لكنهم يخطئون.

    وصرح الممثل الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة، أن السيد ظريف شرح هذه المسألة جيدا، ولو استمرت هذه المغامرات فإن المنطقة ستواجه المزيد من المخاطر. إن إيران كدولة تسعي إلي السلام وبلد يعمل من أجل أمن المنطقة، أثرنا مسألة الأمن الإقليمي في اجتماع مع الأمين العام.

    وقال تخت روانجي:

    للأسف، تعتقد بعض الدول في منطقتنا أن مصالحها ستؤمن فيما إذا تحركت في سياق المواجهة مع إيران.

    تصريحات جواد ظريف أتت في مقابلات أدلى بها مع عدد من وسائل الإعلام الأمريكية، خلال الزيارة التي يقوم بها للبلاد، والتي تطرق فيها إلى أبعاد أنشطة "فريق بي" المؤلف من الرباعي، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومستشار ترامب لشؤون الأمن القومي، جون بولتون بالإضافة إلى الأمير محمد بن سلمان والشيخ محمد بن زايد وما وصفه بـ"إجراءاتهم الداعية للحرب".    

    انظر أيضا:

    ابن سلمان يرأس اجتماعا في قصر اليمامة
    الإمارات ترد رسميا على "تطاول" وزير خارجية إيران على ابن سلمان وابن زايد
    نصر الله يكشف أول من سيدفع ثمن انتصار ابن سلمان في اليمن
    مفاجأة... مدير مكتب ابن سلمان يؤكد ما حدث مع إعلامية معارضة ويعترف بالخطأ
    بعد رسالة ابن سلمان... زيارة سعودية عاجلة لاحتواء تصعيد يهدد بحرب كبرى
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق الإيراني, الإمارات, السعودية, مجلس الشورى الإسلامي في إيران, السعودية, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook