Widgets Magazine
04:47 22 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الرياض

    وسط جدل كبير حول اليمن... فرنسا توافق على صفقة أسلحة للسعودية

    © REUTERS / Faisal Nasser
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12

    أعلنت فلورنس بارلي، وزيرة الدفاع الفرنسية، مساء أمس الأربعاء، أن حكومة بلادها وافقت على صفقة أسلحة جديدة للسعودية.

    وقالت بارلي، في مقابلة مع تلفزيون "بي إف إم" المحلي، إنه "سيتم شحن الأسلحة الجديدة على سفينة شحن سعودية من المقرر أن تصل، الأربعاء، إلى ميناء لوهافر الفرنسي". وذلك وفقا لقناة (فرانس 24).

    وكشفت فلورنس بارلي، وزيرة الدفاع الفرنسية، بأنه "سيجري تحميل شحنة الأسلحة بموجب عقد تجاري"، دون أن تحدد أنواع الأسلحة.

    وقال موقع "ديسكلوز" إن السفينة يفترض أن تتسلم "ثمانية مدافع من نوع كايزار"، يمكن استخدامها في الحرب التي تخوضها المملكة في اليمن.

    ولم توضح بارلي طبيعة الأسلحة التي سيتم تحميلها ولا وجهتها. لكن مصدرا حكوميا قال "لا يمكن أن يكون الأمر يتعلق بمدافع كايزار، لأنه ليس هناك حاليا عملية تسليم (مدافع) جارية". ومنظومة كايزار تتضمن شاحنة مزودة بنظام مدفعي.

    وأكدت الوزيرة الفرنسية مجددا أنه "على حد علم الحكومة الفرنسية، ليست لدينا أدلة تفيد أن ضحايا في اليمن سقطوا نتيجة استخدام أسلحة فرنسية". وتؤكد باريس باستمرار أن هذه الأسلحة لا تستخدم إلا لأغراض دفاعية، وليس على خط الجبهة.

    وتفيد مذكرة لإدارة الاستخبارات العسكرية نشرها الموقع الاستقصائي الفرنسي "ديسكلوز"، في منتصف أبريل/نيسان، أن 48 بطارية كايزار من إنتاج المجموعة الفرنسية "نيكستر"، تقوم "بدعم القوات الموالية (للحكومة المعترف بها دوليا)، التي تساندها القوات المسلحة السعودية في تقدمها في الأراضي اليمنية".

    انظر أيضا:

    "أسد الجنوب" يودع أراضي السعودية بعد إجراء عسكري مع فرنسا (صور)
    فرنسا تفاجئ السعودية بوصف "الحرب القذرة"
    السعودية تتضامن مع فرنسا إثر حريق كاتدرائية نوتردام
    السعودية تحذر مواطنيها في فرنسا
    لجنة: السلطات السودانية اعتقلت 9 قيادات... فرنسا تدين خطة إسرائيلية... تساؤلات حول التعديلات السعودية
    السعودية توجه رسالة لمواطنيها في فرنسا (فيديو)
    مقتل خاشقجي... فرنسا تفاجئ السعودية بعقوبات وتحذر من المزيد
    الكلمات الدلالية:
    أسلحة, فرنسا, السعودية, رئيس وزراء فرنسا, اليمن, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik