08:41 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، (أونروا)، اليوم الاثنين، أن مساعيها لتوفير الطعام لأكثر من مليون لاجئي فلسطيني في قطاع غزة، ستواجه تحديات كبيرة الشهر المقبل ما لم يتم توفير دعم مادي قدّرته بنحو 60 مليون دولار.

    القاهرة — سبوتنيك. وقالت الوكالة، في بيان، إن "أكثر من نصف عدد سكان القطاع [غزة] يعتمدون على المعونة الغذائية المقدمة من المجتمع الدولي، وما لم تؤمن الأونروا ما لا يقل عن 60 مليون دولار إضافية بحلول حزيران/يونيو، فإن مقدرتنا على مواصلة تقديم الغذاء لأكثر من مليون لاجئ من فلسطين في غزة، بمن في ذلك حوالي 620.000 شخص يعانون من فقر مدقع — أي أولئك الذين لا يستطيعون تلبية احتياجاتهم الغذائية الأساسية والذين يتوجب عليهم العيش على أقل من 1,6 دولار في اليوم الواحد — وحوالي 390.000 شخص يعانون من فقر مطلق — أولئك الذين يعيشون بأقل من 3.5 دولار في اليوم الواحد — ستكون عرضة لتحديات كبيرة".

    وبحسب مدير عمليات الأونروا في غزة، ماتياس شمالي: "فإن هذا يشكل زيادة بحوالي عشرة أضعاف، وسببها الحصار الذي أدى إلى إغلاق غزة والأثر الكارثي له على المجتمع المحلي، بالإضافة للنزاعات المتعاقبة التي دمرت أحياء بأكملها ودمرت البنية التحتية على الأرض، بالإضافة إلى الأزمة السياسة الفلسطينية الداخلية المستمرة التي بدأت في العام 2007 بوصول حماس إلى السلطة في غزة".

    وتوقع تقرير أممي عام 2017 بأن تصبح غزة غير قابلة للعيش فيها بحلول عام 2020.

    وتقدم "أونروا" خدماتها الإغاثية والعلاجية والتعليمية والغذائية للاجئين الفلسطينيين، لكنها باتت تعاني عجزا ماليا كبيرا بعد وقف الولايات المتحدة الأميركية دعمها الذي يقدر بمئتي مليون دولار أميركي ما انعكس سلبا على آدائها وخدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين في مخيمات الضفة الغربية وقطاع غزة والأردن وسوريا ولبنان.

    انظر أيضا:

    "الأونروا": تجاوزنا التحديات بدعم قطر
    معاناة وكالة "الأونروا" تتجدد
    الأونروا: نقل السفارة الأمريكية أدى إلى زعزعة الاستقرار في غزة
    استكمالا لـ"صفقة القرن"... خطة جديدة لتصفية "الأونروا" في القدس
    "الأونروا" تسحب مؤقتا عددا من موظفيها من غزة
    الكلمات الدلالية:
    مساعدات, وكالة العمل والإغاثة للأمم المتحدة الأونروا, الأونروا, غزة, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik