Widgets Magazine
23:48 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    الطائرة المسيرة كوب

    سوريا... حرب الطائرات دون طيار

    © Photo/ Kalashnikov Media
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    تشهد سوريا نوعا جديدا من الحرب هي حرب الطائرات من دون طيار.

    وتعتبر قاعدة "حميميم" الجوية واحدا من أهم أهداف هذه الحرب. وتتواصل الهجمات الإرهابية على هذه القاعدة. واستهدفها قصف صاروخي جديد في بداية مايو/أيار.

    طائرات الإرهاب

    وتعرضت قاعدة "حميميم" في الشهر الماضي إلى 12 هجمة استخدمت فيها طائرات مسيّرة دون طيار (درون).

    وقالت صحيفة روسية إن الحرب التي تدور رحاها في سوريا، وهي الحرب ضد الإرهاب، يمكن تصنيفها كحرب "درون" العالمية الأولى لأن مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي يستخدمون طائرات درون بنشاط.

    طائرات الدرون المسيرة تنتحر قبل الوصول إلى حميميم
    © Sputnik . Murad Said
    طائرات "الدرون" المسيرة تنتحر قبل الوصول إلى "حميميم"

    تكتيك "الكاميكازي"

    وبدأت إسرائيل أيضا تستخدم طائرات درون بشكل مكثف لتعطيل أو تدمير وسائط الدفاع الجوي السوري. وأنشأت إسرائيل ما يسمى "الطائرات الانتحارية" لهذا الغرض. وتوكل إليها مهمة تدمير وسائط الدفاع الجوي السوري.

    وتبين من تحليل أحداث الفترة الأخيرة أن إسرائيل تطمح إلى تدمير الدفاع الجوي السوري بطريقة "الكاميكازي" بواسطة طائرات درون.

    وتركز إسرائيل في الوقت الراهن على مهاجمة الوسائط التي صممت لمكافحة الطائرات والصواريخ الهجومية على ارتفاع منخفض ولكنها تستطيع تدمير طائرات درون أيضا مثل منظومة صواريخ "بانتسير" أو "تور". وتلجأ إسرائيل إلى استعمال أعداد كبيرة من الطائرات الانتحارية لمهاجمة منصات إطلاق صواريخ وقذائف "بانتسير" لكيلا تتمكن منظومة "بانتسير" من توجيه الرد المناسب لمحدودية ذخائرها.

    وتوجد في سوريا منظومات الصواريخ البعيدة المدى المضادة للطائرات مثل "إس-300"، ولكنها لم تباشر مهمتها القتالية بعد.

    والأغلب ظنا أن إسرائيل ستحاول "قمع" منظومات "إس-300" عندما تبدأ العمل، باستخدام أعداد كبيرة من طائراتها الانتحارية، ولكنها ستواجه مصاعب لبعد مواقع "إس-300" عن إسرائيل.

    منظومة صواريخ إس-300 المضادة للطائرات
    © Sputnik . Pavel Lisitsin
    منظومة صواريخ "إس-300" المضادة للطائرات

    الإرهابيون يتبعون نفس التكتيك

    ويحاول الإرهابيون استغلال التكتيك المماثل لمهاجمة قاعدة "حميميم". وتبين من تحليل بيانات وزارة الدفاع الروسية التي توجد قوات تابعة لها في هذه القاعدة، والبيانات السورية أن الإرهابيين يطلقون في البداية عددا قليلا من طائرات درون  لإثارة أعصاب المدافعين عن القاعدة أو كشف مواقع مضادات الطائرات. ثم يحاولون مهاجمة القاعدة التي تتواجد فيها طائرات تابعة لسلاح الجو الروسي، باستخدام عدد كبير من طائرات درون يفوق، افتراضا، عدد الصواريخ المضادة في محور الهجوم.

    سلاح الحرب الإلكترونية زابارك
    YouTube/TV
    سلاح الحرب الإلكترونية "زابارك

     إعاقة الهجوم

    ولا بد من الإشارة إلى وجود عدو خطير لطائرات الإرهابيين هو سلاح الحرب الإلكترونية الذي يكافح طائرات درون المعادية من خلال تعطيل أجهزة الملاحة فيها بواسطة التشويش الإلكتروني.

    وهناك وسائط ووسائل أخرى لمكافحة طائرات درون تم إيجاد الكثير منها بعد أن بدأت "حرب طائرات درون" في سماء سوريا، ومنها وسائل صيد طائرات درون، وهي الوسائل المزودة بالأسلحة النارية والشباك وتجهيزات أخرى لاصطياد وتدمير طائرات درون.

    انظر أيضا:

    إيجاد أنسب سلاح ضد طائرات "درون"
    كيف تصد "حميميم" هجوم أسراب طائرات "درون"
    مقاتلة "إف-35" تتعرى... تكنولوجيا الإخفاء تكشف خفاياها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, طائرات بدون طيار, حرب, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik