Widgets Magazine
15:11 22 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    أفراد من الجيش السوداني يجلسون على حاملة جنود مدرعة بالقرب من وزارة الدفاع في الخرطوم

    عضو "تجمع المهنيين" في السودان: مجلس الوزراء بالكامل لقوى "الحرية والتغيير"

    © REUTERS / STRINGER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال عضو شبكة الصحفيين المؤسس لتجمع المهنيين في السودان، حسن فاروق، إن الاجتماع الذي جرى أمس الثلاثاء، بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، خلص لقرارات مهمة وهي الاتفاق فترة انتقالية لمدة 3 سنوات منها 6 شهور تخصص للسلام بعد الحروب في أكثر من منطقة ومناقشة مشاكل اللاجئين والنازحين.

    وأوضح فاروق أن النسب في المجلس السيادي سيتم الاتفاق عليها، اليوم الأربعاء، بينما تم التوافق على أن يكون مجلس الوزراء بالكامل لقوى الحرية والتغيير، وبالنسبة للمجلس  التشريعي أعطيت  نسبة 67 في المئة لقوى الحرية والتغيير و33 في المئة  للمجموعات، التي وقعت على إعلان الحرية والتغيير من أقليات وحركات مسلحة وغيرهم.

    وأكد أن أي  شخصية كانت مشاركة في النظام السابق حتى يوم 11 إبريل / نيسان، لن يكون لها وجود في الفترة الانتقالية المقبلة.

    وأشار حسن  أن هناك لجنة للتحقيق  في قتلى الاعتصام مشكلة من الجهات القانونية بالدولة والتوافق على  لجنة مشتركة من المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير لمتابعة وحماية الاعتصام، حتى لا تحدث ثغرات تنقذ منها الميليشيات.

    وقال إن فض الاعتصام  وعودة الأمور لطبيعتها يتوقف على نتائج  تفاوض اليوم حيث ينتظر الشارع ما سيحدث في صالحهم من خلال وجود ضمانات ترتبط  بتحقيق كافة الشروط للوصول إلى حكومة مدنية.

     

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يدخل الحدود الجنوبية لإدلب ..قوى"الحرية والتغيير" بالسودان لن تستأنف المفاوضات إلا بشروط
    قوى الحرية والتغيير السودانية: نؤكد على سلمية النضال ضد النظام
    قوى الحرية والتغيير بالسودان تحمل المجلس العسكري مسؤولية مقتل المتظاهرين
    تواصل جلسات التفاوض بين المجلس العسكري الانتقالي وبين قوى إعلان الحرية والتغيير
    قيادي بـ"الحرية والتغيير" في السودان: الساعات المقبلة ستكون حاسمة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, احتجاجات السودان, المجلس العسكري الانتقالي, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik