20:53 25 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    محمد علي الحوثي

    الحوثي يعلق على رفض الرئيس اليمني استمرار المبعوث الدولي مارتن غريفيث في مهامه

    © REUTERS / Khaled Abdullah
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    علق القيادي في جماعة "أنصار الله" اليمنية، محمد علي الحوثي، اليوم الجمعة على رفض الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي استمرار المبعوث الدولي مارتن غريفيث في مهامه.

    وقال الحوثي الذي يشغل منصب رئيس اللجنة الثورية العليا في "أنصار الله"، في تغريدة على "تويتر": "رسالة المرتزق هادي رفضت الحوار مع الأطراف الأخرى وهذا رد على بيان اجتماع عدن قبل أيام".

    وأضاف "الرسالة محاولة بائسة لإعاقة السلام ورفض واضح لما هو معلوم من اتفاق السويد"، مشيرا إلى أن "الرسالة تؤكد ما نقوله أنهم لم ولن يقدموا خطوة للسلام وايعاز بالمحاولة للضغط لحرف اتفاق السويد".

    وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أبلغ أمس الخميس، أمين عام الأمم المتحدة عدم القبول في استمرار المبعوث الدولي مارتن غريفيث في مهامه.

    وقال هادي في رسالة إلى أنطونيو غوتيريش حصلت "سبوتنيك" على نسخة منها "لا يمكنني القبول باستمرار مبعوثكم الخاص مارتن غريفيث إلا بتوفير الضمانات الكافية من قبلكم شخصيا بما يضمن مراجعة التجاوزات وتجنب تكرارها".

    وأضاف في رسالته، إن "غريفيث يصر على التعامل مع ميليشيا الحوثي كحكومة أمر واقع ويساويها بالحكومة الشرعية، والحرص باستمرار على لقاء منتحلي صفات حكومة لا مشروعية لها خارج إطار القرار الدولي 2216 الذي حدّد الطرفين الأساسيين فقط، وهما الحكومة الشرعية والميليشيات الحوثية وحلفاؤهم كطرف لا يملك أي صفة حكومية، ومحاولاته الدؤوبة خارج إطار القرارات الدولية لتوسيع أطراف الحوار عبر إصراره على إضافة ممثلين على طاولة المفاوضات في مسعى مشبوه لخلط الأوراق وتجاوز مخرجات مؤتمر الحوار الوطني".

    انظر أيضا:

    اليمن... الجنوبيون يجددون مطالبهم بـ"فك الارتباط" مع الشمال
    الإمارات تبدأ توزيع المكملات الغذائية في اليمن
    خبير: اليمن ضمن مجال الأمن القومي السعودي ولا يسمح بانتهاكه
    اليمن .. الحوثي يعلق على دعوة السعودية عقد قمتين طارئتين
    اليمن... متحدث الانتقالي يكشف حقيقة الخلافات مع الحراك الجنوبي
    مفاوض حكومي: المبعوث الأممي لم يعد وسيطاً نزيها وتجاوز حدوده في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik