22:04 GMT01 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    114
    تابعنا عبر

    انتهت حياة طفل في الخامسة من عمره، إثر ضرب مبرح حتى الموت، على يد أبيه وزوجته الثانية، فيما نجت من تحت عنفهما أخته التي تصغره بعامين، في محافظة كربلاء، وسط العراق.

    وأعلنت قيادة شرطة كربلاء، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، مساء اليوم الثلاثاء، إلقاء القبض على رجل قام بضرب ابنه حتى الموت بالاشتراك مع زوجته الثانية.

    وقالت الشرطة، إن مفارزها التابعة إلى مكافحة الإجرام، تمكنت من إلقاء  القبض على الأب وزوجته الثانية، بعد ورود معلومات تفيد بوجود شخص قام بضرب مبرح لابنه البالغ من العمر 5 سنوات حتى الموت، وتعنيف ابنته الأخرى البالغة من العمر ثلاث سنوات، لكنها بقيت على قيد الحياة مع وجود كدمات على أنحاء مختلفة من الجسم.

    وأضافت الشرطة، نظراً لأهمية الحادث أمر قائد شرطة كربلاء المقدسة، والمنشآت اللواء احمد علي زويني، بتشكيل فريق عمل برئاسة مدير مكافحة الإجرام، وعدد من الضباط، والمنتسبين لكشف ملابسات الجريمة والقبض على مرتكبيها.

    ونوهت الشرطة، إلى أنه خلال فترة قصيرة تمكنت مفارز مكافحة الإجرام من القبض على الرجل، وزوجته الثانية البالغة من العمر 19 سنة، وبعد التحقيق معهم اعترفوا بجريمتهم هذه، وتمت إحالتهم إلى الجهات المختصة لينالوا جزائهم العادل.

    وتدعو قيادة شرطة كربلاء، في ختام بيانها، المواطنين للإبلاغ عن حالات العنف الأسري لغرض اتخاذ الإجراءات اللازمة، لافتة إلى أنه هناك قسم مختص بهذه الحالات، وهو قسم حماية الأسرة والطفل تابع لقيادة شرطة المحافظة له تنسيق مع الدوائر ذات العلاقة، والباحثين الاجتماعيين، ورجال دين، ومختصين في مجال القانون للحد من حالات العنف الأسري في العراق، وتقديم الرعاية والاستشارة للعائلات التي تحصل فيها مثل هكذا خلافات حتى لا تتفاقم المشاكل، وتتحول إلى جرائم قتل وغيرها.

    ويفجع المجتمع العراقي، بين الحين والآخر، بجرائم قتل تطال الأطفال على يد ذويهم ولاسيما على يد الأب وزوجته الثانية، ولعل أشهر هذه الجرائم هو ما حصل للطفلة "رهف ميسر" التي قتلت متأثرة بنزيف دماغي في العام الماضي، أيضا ً، إثر ضرب مبرح وتعذيب على يد أبيها وزوجته الثانية، اللذان تم اعتقالهما حينها، في العاصمة بغداد.

    انظر أيضا:

    تحرير "سبية" مع 11 طفل إيزيدي عراقي من قبضة "داعش" في سوريا
    400 ألف طفل عراقي مشرد بعد معركة الموصل
    بالفيديو...جندي عراقي يبطل عمل حزام ناسف كان قد وضع على طفل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المجتمع العراقي, الحكومة العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook