11:34 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    201
    تابعنا عبر

    مشاهد وصور عديدة ظهرت في وصول الوفود العربية والإسلامية إلى قمتي مكة المكرمة، لكن على رأسها سؤال مهم، وهو طبيعة الاستقبال الذي حظي به رئيس وزراء قطر، الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني.

    أفادت وكالة "قنا" القطرية الرسمية بأن طائرة آل ثاني هبطت في مطار الملك عبد العزيز الدولي في مدينة جدة، التي يتوافد إليها الرؤساء لينتقلوا لاحقا منها إلى مكة.

    ونشرت الخارجية السعودية ووكالة الأنباء السعودية "واس" صورا لاستقبال رئيس الوزراء القطري، الذي استقبله في مطار جدة، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبد اللطيف راشد الزياني، وأمين محافظة جدة، صالح التركي.

    واستقبل نائب أمير منطقة مكة المكرمة، معظم قادة الدول المشاركة، ما عدا ملوك الكويت والبحرين والأردن، الذين استقبلهم أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل.

    كما أن العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، ظهر بصورة مختلفة، حيث ظهر مرتديا زي الإحرام، من أجل أداء مناسك العمرة.

    ولكن نائب أمير مكة المكرمة استقبل رؤساء دول مثل، رئيس جمهورية تونس، ورئيس جمهورية النيجر، ورئيس جمهورية أفغانستان، ورئيس تشاد.

    وتشارك قطر للمرة الأولى على مستوى عال في اجتماعات تستضيفها السعودية منذ اندلاع الأزمة الخليجية، يوم 5 يونيو/ حزيران 2017، حينما أعلنت المملكة والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، ووقف الحركة البرية والجوية والبحرية معها، متهمة إياها بدعم الإرهاب والانحراف عن المحيط الخليجي، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة.

    ومن المتوقع أن تركز قمم مكة الـ3 على مناقشة قضيتي إيران، خاصة بعد الهجمات الأخيرة على محطتي ضخ النفط في السعودية و4 سفن شحن قرب مياه الإمارات، وتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، لا سيما في ظل خطة السلام الأمريكية المعروفة باسم "صفقة القرن".

    انظر أيضا:

    قبل قمة مكة... طهران تبلغ قطر بإمكانية إجراء محادثات مع دول الخليج
    تسلمها الملك سلمان في قصر الصفا... ما تفاصيل وثيقة مكة
    العرب يجتمعون في مكة... ما الخطر الذي يريدون مواجهته
    الكلمات الدلالية:
    الأردن, مكة, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook