Widgets Magazine
19:49 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير

    قطر تتحدى الجبير وتطالبه بالشجاعة ونشر هذا البيان

    © REUTERS / KACPER PEMPEL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    191
    تابعنا عبر

    انتقد مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، أحمد الرميحي، تصريحات وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، حول تحفظ قطر على بياني قمتي مكة الخليجية والعربية الطارئتين.

    وخاطب الرميحي، الجبير، بالقول: "أتمنى أن تمتلك زمام المبادرة وتنشر المسودة الأولى للبيان الختامي للجامعة العربية".

    أضاف في حسابه الرسمي على "تويتر": "من يملك الشجاعة والقدرة على المواجهة لا يغدر بخصمه، بارتكاب جريمة في منتصف الليل، ليبرر ما يتلوها".

    واستدرك قائلا: "لكن الشجاعة أن تواجه خصمك بما لديك من خصومة، وليس التهرب منه واللجوء إلى الكاميرات والميكروفونات والتصريحات العنترية"، مضيفا: "من المعيب أن تخضع الأمانة العامة لمنظمات إقليمية وعربية وإسلامية لإملاءات دولة واحدة تتحكم في قراراتها وما يصدر عنها".

    وانتقد الجبير، في تصريحات له على تويتر "إعلان الدوحة تحفظها على البيانين بعد انتهاء القمتين، وليس خلال مشاركتها فيهما". وقال إن الدول التي تملك قرارها تعلن مواقفها وتحفظاتها أثناء الاجتماعات وليس بعد انتهائها.

    واعتبر وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، أن "تحريف قطر للحقائق ليس مستغربا"، مذكرا بأن البيانين رفضا تدخل إيران في شؤون المنطقة، وأكدا على مركزية القضية الفلسطينية.

    وكان وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أعلن أن بلاده تتحفظ على بياني القمتين العربية والخليجية لأن بعض بنودهما تتعارض مع السياسة الخارجية للدوحة.

    ونقل تلفزيون العربي عن آل ثاني، مساء أمس الأحد، قوله "قطر تتحفظ على بياني القمتين لأن بعض بنودهما يتعارض مع السياسة الخارجية للدوحة".

    وأضاف آل ثاني: "بيانا القمتين الخليجية والعربية كانا جاهزين مسبقا ولم يتم التشاور فيهما"، متابعا:"قمتا مكة تجاهلتا القضايا المهمة في المنطقة كفلسطين والحرب في ليبيا واليمن".

    وأكمل آل ثاني: "كنا نتمنى من قمم مكة أن تضع أسس الحوار لخفض التوتر مع إيران".

    وأكدت القمة الرابعة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي التي اختتمت في مكة بعد منتصف الليلة الماضية وقمة عربية طارئة عقدت قبلها بساعات على التمسك بحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وفي مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة على أراضيه حتى خط الرابع من حزيران/يونيو 1976 وعاصمتها القدس الشرقية.

    انظر أيضا:

    وزير إماراتي منتقدا قطر: ضعاف وفاقدي السيادة
    هجوم سعودي جديد على قطر
    أول تعليق رسمي من دول المقاطعة على تحفظ قطر على بيان قمة مكة
    قطر تعلن تحفظها على بياني القمتين العربية والخليجية لهذه الأسباب
    الكلمات الدلالية:
    قمة مكة, الأزمة القطرية السعودية, الأزمة القطرية الخليجية, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, القمة الخليجية, القمة العربية, قطر تطالب دول المقاطعة بالحوار مع إيران, وزارة الخارجية القطرية, وزارة الخارجية السعودية, مجلس التعاون الخليجي, جامعة الدول العربية, أحمد بن سعيد الرميحي, عادل الجبير, السعودية, قطر, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik