00:19 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن تجمع المهنيين السودانيين دعوته للخروج في مظاهرات سلمية ومواكب نحو ساحات اعتصام في أنحاء البلاد من أجل "إسقاط المجلس العسكري الانتقالي".

    القاهرة — سبوتنيك. وجاءت دعوة تجمع المهنيين السودانيين للخروج في تظاهرات سلمية، والاعتصام في أنحاء البلاد، من أجل إسقاط المجلس العسكري الانتقالي، في الوقت الذي تشهد فيه ساحة الاعتصام الرئيسية أمام القيادة العامة للجيش السوداني وسط الخرطوم منذ صباح اليوم اشتباكات دامية.

    وقال التجمع في بيان، اليوم الاثنين: "إلى جماهيرنا الثائرة في جميع أقاليم السودان المختلفة في المدن والقرى والبلدات، قام المجلس العسكري الانقلابي وأذيال النظام الساقط لا محالة ومليشيات الجنجويد المأجورة بمجازر دموية في الشوارع وساحة الاعتصام الباسل أمام القيادة العامة للجيش السوداني، قد أعلن تجمع المهنيين السودانيين وقوى إعلان الحرية والتغيير عن العصيان المدني الشامل وتفعيل كل وسائل المقاومة السلمية من أجل إسقاط المجلس العسكري الانقلابي وأذيال النظام البغيض".

    وأضاف: "نناشد الجميع بالخروج الآن إلى الشوارع في تظاهرات سلمية ومواكب هادرة نحو ساحات اعتصام في كل رقعة من بلادنا الصامدة، مع إغلاق كل الشوارع والطرق والكباري والمنافذ بالمتاريس وشل الحياة العامة تماماً في كل مكان، وذلك لمؤازرة ودعم الثوار بالعاصمة القومية، ومن أجل إسقاط المجلس العسكري الانقلابي الغادر القاتل وكل أذيال النظام ونقل مقاليد الحكم فوراً لسلطة انتقالية مدنية خالصة وفقاً لإعلان الحرية والتغيير الذي تواثقت عليه جماهير شعبنا العظيم".

    كما دعا تجمع أساتذة الجامعات والكليات والمعاهد العليا السودانيين المواطنين للتظاهر، والإضراب السياسي، والعصيان المدني، حتى إسقاط المجلس العسكري الانتقالي.

    ونشر تجمع المهنيين السودانيين بيانا لتجمع أساتذة الجامعات، صباح اليوم الاثنين جاء فيه "المؤامرة التي تمت في الساعات الأولى صباح اليوم من مليشيات الجنجويد والمجلس العسكري الانقلابي وعناصر الشرطة التابعة للنظام لفض الاعتصام بالقوة المفرطة، تعد ردة كبرى وخيانة عظمى لثورتنا المجيدة".

    وأضاف "بهذه المؤامرة يفصحون عن وجههم القبيح ويدهم الملطخة بدماء الشهداء ومعاناة الجرحى والمصابين"، متابعا "نناشد جميع جماهير الأساتذة والطلاب ومنسوبي الجامعات والكليات والمعاهد العليا للخروج، وقيادة التظاهرات السلمية من كل فج ودعوة جميع المواطنين للخروج في الشوارع وإغلاق الطرق والكباري بالمتاريس التزاما بإتمام الثورة ووفاء لدماء الشهداء، وإعلان الإضراب السياسي، والعصيان المدني حتى سقوط المجلس العسكري، وكنس كل مؤسسات ورموز الإنقاذ".

    وقال المجلس العسكري الانتقالي اليوم الاثنين إن عناصر إجرامية قرب منطقة اعتصام الخرطوم هي التي كانت مستهدفة في هجوم لقوات الأمن، ونفى أن تكون السلطات تحاول فض الاعتصام.

    كما أبلغ الفريق شمس الدين كباشي المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي "رويترز" أن المجلس ما زال ملتزما بالمحادثات مع المحتجين ومستعد لعقد اجتماع قريبا.

    وكان كباشي قال لقناة سكاي نيوز ومقرها أبوظبي في وقت سابق اليوم "نتوقع أن نعود إلى طاولة التفاوض خلال اليوم أو غدا إن شاء الله".

    انظر أيضا:

    السفير البريطاني: لا مبرر للهجوم على اعتصام القيادة العامة في السودان
    أول تعليق من واشنطن على محاولة فض الاعتصام بالقوة في السودان
    لجنة أطباء السودان المركزية: سقوط قتيل وإصابة كثيرين بجروح خطيرة
    "أطباء السودان": إطلاق نار على اعتصام الخرطوم ووفاة شاب
    السودان يغلق مكتب قناة الجزيرة
    ما بين المدرسة العسكرية وتحالف الحرية...السودان يتجه للعصيان المدني
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, مظاهرات, اعتصام, المجلس العسكري السوداني, متظاهرون, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook