Widgets Magazine
13:30 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    أقدم مطاعم طريق الحرير.. سوق السقطية بحلب تعود كما كانت قبل 1000 عام

    أقدم مطاعم طريق الحرير... سوق في حلب يعود كما كان قبل 1000 عام (فيديو وصور)

    © Sputnik .
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    بخطى متسارعة، تسير عمليات إعادة تأهيل وترميم سوق السقطية الأثري في حلب القديمة، إذ توشك الورشات الهندسية والفنية على إتمام ترميم السوق وإعادته كما كان عندما بني، سعياً لاستعادة صخبه المعهود قبل أن يلحق به الإرهاب ما ألحق من خراب وحرق وتدمير.

    وتعمل السلطات السورية على تأهيل البنى التحتية وإعادة الخدمات للمدينة السياحية والتاريخية، وأسواقها التي تشير بعض المصادر التاريخية إلى أن إنشاءها يعود إلى ما قبل ميلاد السيد المسيح، إلا أن بناءها في صورتها الأخيرة قبل أن تنال منها يد الإرهاب، يعود إلى العهد البيزنطي.

    ويعد سوق السقطية واحداً من بين الأسواق الشعبية السبعة والثلاثين التي تحيط بقلعة حلب الأثرية والتي ظلت لقرون طويلة تستقطب التجار والسياح من مختلف بلدان العالم، إلى أن عاثت بها التنظيمات الإرهابية فسادا وتدميرا وأخرجتها من الخدمة خلال السنوات الأخيرة.

    ولطالما اشتهرت حلب بأسواقها التجارية القديمة التي تعد من أقدم الأسواق في العالم، وتمتد من باب أنطاكية غربا حتى مدخل قلعة حلب شرقاً، على مساحة تفوق المئة وستين ألف متر مربع تقريباً.

    ويمتد سوق السقطية على طول نحو مئة متر في المدينة القديمة التي أدرجتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) على قائمتها للتراث المهدد بالخطر جراء الأضرار والدمار والنيران التي لحقت بها خلال الحرب.

    وتتضمن عملية ترميم سوق السقطية إعادة تأهيل الواجهات الحجرية والقباب والبنى التحتية التي تضم شبكات الماء والكهرباء والاتصالات والصرف الصحي بهدف إعادة الألق لهذا السوق والحفاظ على هويته وطابعه العمراني.

    أعمال نوعية تم إنجازها، كإعادة تركيب وتأهيل القباب التي تعرضت للتهديم وذلك بخبرات وطنية ومحلية وبإشراف من مجلس مدينة حلب ومديرية الآثار والمتاحف سواء القباب الحجرية أو القرميدية، حيث تمت إعادة ترميمها وبنائها إضافة لترميم الواجهات وتعويض الفاقد بحجارة من النوع نفسه، وطبقا للمواصفات المتبعة للترميم في مدينة حلب القديمة ومديرية الآثار.

    أما أعمال الترميم المتعلقة بسطح السوق المطل على قلعة حلب والمدينة القديمة بأكملها فتشمل صب طبقة إسمنتية جديدة لكامل السطح إضافة لأعمال العزل وإزالة جميع التعديات التي كانت موجودة وإعادة بناء القباب وتركيب ألواح الطاقة البديلة لتوليد الكهرباء وتأمين الإضاءة للمحال التجارية.

    ويشتهر سوق السقطية بأنه أكبر سوق للمأكولات الشعبية المصنوعة "على أوصولها" ومن المقرر أن يشهد مطلع الشهر القادم افتتاح السوق بعد انتهاء عمليات الترميم التي عملت على إزالة آثار الدمار والإرهاب من جهة، وإزالة التعديات التي تراكمت عبر مئات السنين والتي طمست معالم السوق الأثرية وقببه وحجارته، من جهة أخرى، بهدف إعادة الحياة والألق إلى هذه السوق من خلال عودة التجار إليه، وليكون فاتحة لترميم ما يجاوره من أسواق لا تزال تنتظر إعادة الحياة إلى شرايينها.

    انظر أيضا:

    الرقص المولوي... تفاصيله الموسيقية وقصة انتشاره في مدينة حلب
    الحرب تحيل "مدفع رمضان" للتقاعد في حلب بعد 6 قرون على رحلته من القاهرة(فيديو)
    سوريا: سقوط قذيفتين صاروخيتين وسط مدينة حلب
    الكلمات الدلالية:
    السوق, المسيح, متاحف, مطاعم, الحرب, وكالة سبوتنيك, حلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik